اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

من قلب عاصمة الحداثة دبي، تنقل البلوجر منة اسكندر فعاليات أسبوع الموضة في نسخته الثالثة، حيث اجتمع نخبة من مصممي الأزياء المبدعين من مختلف أنحاء العالم لعرض تصاميمهم الفريدة التي تعكس جمالية الأزياء المحتشمة وتُجسّد أناقتها.

قالت، تنوعت عروض الأزياء لتشمل مختلف الأذواق والاحتياجات، من الفساتين الراقية إلى الملابس الكاجوال العملية، مع مراعاة كافة مبادئ الأزياء المحتشمة التي تُؤكّد على أناقة المرأة واحترامها لجسدها.

وقالت، من بين العروض المميزة التي لفتت انتباهي، عرض مصممة مصرية شابة، حيث تميز بألوانه الزاهية وتصاميمه المبتكرة التي تُبرز جمال المرأة العربية برقي وأناقة.

وأضافت، لم تقتصر فعاليات أسبوع الموضة على عروض الأزياء فقط، بل شملت أيضًا جلسات نقاشية وورش عمل تفاعلية تناولت موضوعات هامة مثل "دور الأزياء المحتشمة في تمكين المرأة" و"كيفية دمج الأزياء المحتشمة في مختلف المناسبات".

أكدت البلوجر منة اسكندر على أن أسبوع الموضة بدبي حظي بتغطية إعلامية واسعة من قبل مختلف وسائل الإعلام العربية والعالمية، مما ساهم في نشر الوعي بأهمية الأزياء المحتشمة وتعزيز مكانتها على الساحة العالمية.

تابعت، رحلة الأناقة المحتشمة لا تتوقف عند عروض الأزياء العالمية، بل تُجسّدها أيضًا نجمات عربيات، وبلوجر ومصممات أزياء، جميعهن رأين أن الموضة هي التعبير عن الذات دون التخلي عن الهوية.

تمكنت منة، خلال فترة قصيرة، من جذب أنظار الجميع بفضل أسلوبها الفريد في ارتداء الحجاب، ولفات الطرحة المبتكرة التي تُقدمها، والتي تُضفي عليها لمسة جذابة ومُميّزة.

تميزت، بأسلوبها الخاص في ارتداء الحجاب، ولفات الطرحة المميزة حيث تُبتعد عن النمطية وتُقدم لفات مبتكرة تُضفي عليها لمسة مميزة، مما ساعد على انتشار ما تقدمه بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي.

على الرغم من الجدل المُثار حول لفاتها، إلا أنّ منة اسكندر تُعدّ مُلهمة للكثير من الفتيات المحجبات، حيث تُشجّعهن على التعبير عن أنفسهن بأسلوبهن الخاص دون الخوف من الانتقاد.


الأكثر قراءة

مجانين "إسرائيل" ومجانين لبنان