اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أغلق المؤشران الرئيسيان للأسهم اليابانية على ارتفاعات قياسية، الخميس، بدعم من مكاسب أسهم السيارات والبنوك والتكنولوجيا إذ تتوقع السوق أداء قويا للشركات في النصف الثاني.

وبلغ المؤشر توبكس الأوسع نطاقا مستوى قياسيا مرتفعا، متجاوزا ذروته السابقة عند أعلى مستوى في 34 عاما، مسجلا 2900.91 نقطة في وقت سابق من الجلسة.

وأغلق المؤشر مرتفعا 0.92 بالمئة عند 2898.47 نقطة متخطيا أعلى مستوى إغلاق سجله في كانون الأول 1989.

وتقدم سهم تويوتا موتور 1.98 بالمئة ليقدم أكبر دعم للمؤشر توبكس. وقفز سهم هوندا موتور ثلاثة بالمئة.

وصعدت أسهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.47 بالمئة وزاد سهم مجموعة ميزوهو المالية 3.45 بالمئة.

وأغلق المؤشر نيكي مرتفعا 0.82 بالمئة عند 40913.65 نقطة متجاوزا مستوى الإغلاق القياسي الذي سجله في 22 آذار، بقيادة أسهم التكنولوجيا، مع صعود أسهم شركة أدفانتست لصناعة معدات اختبار الرقائق 2.14 بالمئة.

وارتفعت أسهم مجموعة سوفت بنك التي تستثمر في التكنولوجيا 4.53 بالمئة.

وقال أوجو تسوبوي، كبير محللي الأسهم في دايوا للأوراق المالية إن المؤشرين سيحافظان على الزخم حتى نهاية العام حيث يتوقع المستثمرون أن ترفع الشركات المحلية توقعاتها.

وأضاف "باع المستثمرون الأسهم اليابانية في وقت سابق من هذا العام إذ قدمت الشركات اليابانية توقعات متحفظة، ولكن مع وجود علامات على التحسن الاقتصادي، فمن المنتظر الإعلان عن توقعات أفضل في وقت لاحق من العام".

ومن بين أكثر من 1600 سهم يتم تداولها في السوق الرئيسية لبورصة طوكيو، ارتفع 59 بالمئة وانخفض 35 بالمئة مع استقرار التداول في أربعة بالمئة منها.

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!