اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الإعلامي جاد غصن نهاية العقد مع "الشرق بلومبرغ"، لـ"بعدم توفر المستندات الضرورية" لمزاولة العمل (ربما إشارة الى مستندات السفر)"، كما قال، وذلك بعد "الحملة" التي تعرّض لها إثر إعلانه الاستقالة من قناة "الجديد" وانتقاله إلى القناة السعودية.

وقال غصن في تغريدة على حسابه في "تويتر": ""انتهت الاسباب التعاقدية مع الشرق بلومبرغ "بعدم توفر المستندات الضرورية" لمزاولة العمل (ربما اشارة الى مستندات السفر)".

وأضاف: "بهذا المخرح انتهى شهر مماطلة القناة عن اي رد او اجابة. والأحد سأكون ضيف الزميل جورج صليبي مساء على الجديد للكلام عن الموضوع والرد على وضيعي السفارة :)".

وكان غصن أعلن استقالته من "الجديد"، مشيراً إلى خوضه تجربة مع قناة "الشرق بلومبيرغ" في دبي، لكن إعلانه هذا اصطدم باعتراض سعودي كبير وحملة شُنّت ضدّه على وسائل التواصل، حيث لم تقتصر الاعتراضات على الناشطين السعوديين فحسب، بل عبّر ناشطون لبنانيون عن معارضتهم أيضاً لانضمام غصن إلى قناة سعودية طالما أنّ سياسته لا تنسجم مع المملكة، وقد أطلق لهذه الغاية هاشتاغ حمل اسم: "امنعوا جاد غصن من الظهور في إعلامنا".

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان