يصرُّ الجانب الفرنسي، الذي قدَّم ورقة إصلاحيّة في صُلْبها تأليف حكومة مٌهمّة قادِرة على إجراء الإصلاحات الضروريّة والعاجلة في مُدّة زمنيّة مُحدّدة، على إستقلاليّة وزراء "المال"، "الطاقة" و"الداخلية" وبُعدِهم عن الأحزاب الحاكمة.

"ليبانون ديبايت"