صدر عن أمانة سر المكتب الاعلامي في مجلس القضاء الاعلى، البيان الآتي:

"تعقيبا على ما أوردته بعض وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية عن وجود حالات إصابة بفيروس "كورونا" في قصري العدل في بيروت وبعبدا مع دعوة لإقفالهما، وردنا من الرئيس الأول الاستئنافي في بيروت بالتكليف القاضي حبيب رزق الله، التوضيح التالي:

"ان قلم مجلس العمل التحكيمي وقضاء العجلة في بيروت أقفل يوما واحدا للتحقق من وجود إصابات، وجاءت نتيجة الفحوصات سلبية. أما قلم السجل التجاري فهو مقفل اليوم بعد ثبوت إصابة موظفة، بانتظار نتائج فحوصات باقي الموظفين. ولا موجب لإقفال قصر العدل عندما يكون الشك بالإصابة أو تحققها، محصورا في قلم محدد وذلك تلافيا لشل العمل القضائي".

كما وردنا من الرئيس الأول الاستئنافي في جبل البنان القاضي رجا خوري، التوضيح التالي:

"لا صحة لما ورد في احدى وسائل الإعلام عن وجود إصابات بفيروس "كورونا" في قصر العدل في بعبدا".