اعتبر الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم، أن مصادقة الحكومة الإسرائيلية على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية، "تكشف كذبها في ما يتعلق بوقف مخطط الضم".

وقال قاسم: "مصادقة الاحتلال على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالضفة، يعكس الأكاذيب التي روجتها الأطراف الموقعة على اتفاقيات التطبيع، فيما يتعلق بوقف مخطط الضم مقابل التطبيع".

وأضاف: "مثل هذه القرارات الإسرائيلية الاستيطانية تؤكد حجم الجريمة التي ارتكبها من وقع اتفاقيات تطبيع مع هذا الكيان الاستعماري".

وتابع: "هذا الإعلان يؤكد ما حذرنا منه منذ البداية، من أن اتفاقات التطبيع مع الاحتلال، ستشجعه على ارتكاب مزيد من الجرائم ضد الشعب الفلسطيني".

وشدد قاسم على أن "التطبيع العربي شجع الاحتلال على الاستمرار بالاستيطان في الأراضي الفلسطينية".

وكشفت "القناة السابعة" الإسرائيلية أمس الخميس، أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق على الاجتماع بعد الـ10 من أكتوبر المقبل، للمصادقة على أكثر من 5000 وحدة سكنية، بعد تجميد التخطيط والبناء في الضفة الغربية منذ فبراير الماضي، حتى لا يعرض اتفاقيات السلام مع الإمارات والبحرين للخطر".

المصدر: RT