اعتذر الممثل باسم مغنية من الشعب المصري بعد تغريدة مثيرة للجدل أطلقها حول كورونا منذ أيام قليلة .

 

وحملت تغريدة باسم سؤالًا وجهه إلى أصدقائه في مصر حول وجود فايروس كورونا في مصر وذلك لأنه لم يجد عددا كبيرا من المصريين يرتدون الكمامة الكمامة الطبية.

يا أصحابي في مصر.أتمنى الإجابة.فيه كورونا في مصر ولا مفيش؟ أنا حاسس إنو هيدا البلد الوحيد بالكون يللي ما فيه كورونا. يا رب يكون هيك. أنا الوحيد يللي حاطط كمامة. والكل بيطلع عليي

 
 

وأغضب باسم المصريين بتغريدته المثيرة للجدل ليتراجع معتذراً حيث قال : " هل أخطأت في حق مصر؟ وأنا أقولها بكل حب" ، مؤكدا أنه كان قد غرد في وقت سابق عن الموضوع نفسه في لبنان.

 

وأضاف:" الكل يعرف محبتي الكبيرة لمصر وأصدقائي هناك.أنا الذي أعرف كل ركن فيكي يا القاهرة.لو كنت مصريا وكتبت هذه التغريدة ، هل كنت سأنتقد؟ أم لاني غير مصري " .

 

وختم باسم قائلاً : " على فكرة أنا لبناني مصري سوري عراقي جزائري وعربي .أنا أعتذر من كل شخص شعر بالإساءة. وأنهى تغريدته بتوجيه التحية لمصر الحبيبة "