أشاد غاريث ساوثغيت مدرب إنكلترا، بلاعبيه، بعد «الصمود بقوة وبإصرار، حتى إن لم يكن الأداء ممتعا طوال الوقت»، خلال الفوز 2-1 على بلجيكا المصنفة الأولى في دوري الأمم الأوروبية، بويمبلي.

وقال ساوثغيت للصحافيين عقب الانتصار يوم الأحد «كان الاختبار رائعا، وكنا نحتاجه»

وأجرى ساوثغيت تسعة تغييرات على التشكيلة التي فازت 3-صفر على ويلز وديا في ويمبلي يوم الخميس، وأثار تساؤلات بعدما استبعد نجم هذه المباراة لاعب الوسط المبدع جاك غريليش.

لكن التشكيلة الجديدة نجحت في الحد من خطورة بلجيكا، بوجود خمسة لاعبين في خط الدفاع، منهم 3 مركزهم الأساسي هو الظهير الأيمن، حيث شارك كيران تريبيير في الجانب الأيسر وكايل ووكر كقلب دفاع وترينت ألكسندر- أرنولد في مركزه المعتاد.

وأوضح ساوثغيت «لقد تسببوا لنا في مشكلات عديدة في الجانبين عند حائطنا الدفاعي مع وجود كثافة في الجانبين، وكنا ندرك حدوث ذلك، لكن حل مثل هذه المشكلات في التوقيت المناسب، وخلال المباراة، كان صعبا بالنسبة للاعبين، لذا واجهنا اختبارا من العسير اجتيازه».

وأبدى ووكر سعادته بأداء الدفاع، وقال إن كلمات ساوثجيت بين الشوطين ساعدت إنكلترا على الفوز على أعلى منتخب في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وقال ووكر لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) «لقد دافعنا بقوة وبكثافة وأعتقد أن هذا ما ينبغي فعله أمام الفرق الكبيرة. لقد تسببوا لنا في مشكلات خلال الشوط الأول لكن غاريث أدلى بحديث مميز بين الشوطين، وخرجنا وأدينا أداء رائعا لنحقق الفوز».