أكد رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران علي رضا زالي، أن 200 شخص من الكوادر الطبية الإيرانية سقطوا ضحايا أثناء مكافحتهم فيروس كورونا في البلاد.

وقال زالي خلال مراسم اليوم العالمي للتخدير: "على مدى السنوات الماضية، شهدنا تقدما ملحوظا لزملائنا في طاقم التخدير ولولا هؤلاء الأعزاء، لكنا في مأزق كل يوم في أجزاء مختلفة من البلاد.. وحاز اليوم مجتمع التخدير الإيراني الفخور على أرفع التصنيفات العلمية العالمية".

وأشار، إلى نشاطات المنظومة الطبية الإيرانية منذ الأيام الأولى لتفشي كورونا في البلاد، وقال: "الشريحة الأساسية في مجال مكافحة كورونا تتمثل بالكوادر الطبية التي نجحت في إطفاء حريق كورونا بشجاعتها لحد الآن".

ولفت الى فقدان 200 شخص من الكوادر الطبية في مجال مكافحة كورونا، "حيث كان عدد كبير منهم يعمل في قسم التخدير، لأن أطباء التخدير في وحدة العناية المركزة على اتصال بمرضى كورونا وعملهم من أكثر المهن خطورة بين الكوادر الطبية الأخرى".

وعد زالي، الكادر الطبي في البلاد بأنه "يخوض معركة غير متكافئة مع فيروس كورونا المشؤوم"، مؤكدا على ضرورة اتباع البروتوكولات الصحية، من أجل التخفيف عن الطواقم الطبية في البلاد.

المصدر: "فارس نيوز"