التحمت مركبة الفضاء الروسية "سويوز إم إس-17" بنجاح بالمحطة الفضائية الدولية في تمام الساعة 11:48، بعد أقصر رحلة مأهولة في التاريخ.

وكانت المركبة التي انطلقت من مطار بايكانور الفضائي محمولة على صاروخ "سويوز 2.1 إيه"، وعلى متنها رواد الفضاء الروسيان، سيرغي ريجيكوف، وسيرغي كود-سفيرتشكوف، من "روس كوسموس" والأمريكية كاثلين روبينس، قد قامت بدورتين حول كوكب الأرض، لتلتحم بالمحطة الفضائية الدولية في ظرف 3 ساعات و3 دقائق.

وكان الرقم القياسي السابق للمركبات الفضائية المأهولة هو 6 ساعات تقريبا من خلال الرحلة التي بدأت منذ سبع سنوات عن طريق أربع دورات حول كوكب الأرض.

ولكن في 10 يوليو 2018 تمكنت "روس كوسموس" من كسر هذا الرقم القياسي من خلال إرسال شاحنة "بروغريس إم إس9"، التي تمكنت من الوصول عبر خطة فائقة السرعة إلى المحطة الفضائية الدولية بدورتين فحسب، وفي ظرف 3 ساعات.

وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها "روس كوسموس" مركبة فضائية وعلى متنها رواد الفضاء.

وكانت الرحلات في السابق (قبل 2013) تستخدم خطة من حوالي 30 دورة حول كوكب الأرض في رحلة تستغرق يومين.

RT