قام عدد من الباحثين اليابانيين بدراسة المدة التي يمكن أن يعيش فيها فيروس كورونا المستجد على جلد الإنسان.

وكشفت الدراسة التي نشرت في دورية "كلينيكال إنفيكشس ديزيس" أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش لمدة تصل إلى 9 ساعات على الجلد.

هذا الرقم أكبر بكثير من المدة التي تعيش عليها فايروسات عدوى الإنفلوانزا، والتي تبقى على الجلد لمدة 1.82 ساعة فقط.

وممكن أن تزيد مدة فعالية فيروس كورونا على الجلد، في حال تلامس مع اللعاب أو المخاط، ليعيش إلى مدة تزيد عن 11 ساعة.

وأكدت الدراسة أن طول مدة بقاء الفيروس حيا على الجلد، هي من العوامل الرئيسية التي أدت لانتشاره حول العالم.