مع انطلاق "تلفزيون الثورة" الذي تصدّر عناوين الجرائد ومواقع التواصل، وحمل شعارات عدّة منذ أشهر حتى اليوم، من بينها الدفاع عن الحريات وإيصال صوت الناس، إذ أعلنت مجموعة من الاعلاميين والممثلين عن انضمامهم إليه عبر إعلانات ظهرت على صفحاتهم من بينهم هشام حداد، ليليان ناعسي، ميشال أبو سليمان، جوزيف حويك، سابين عويس، ريما صيرفي، كارلا حداد، غادة عيد، راغدة شلهوب، منى خوري، عبير أكعيبر، كارمن لبّس، وسام صبّاغ، طارق سويد، طوني أبو جودة وغيرهم.


وفي هذا الإطار التقت "الديار" بالمخرجة لمياء غندور للحديث معها عن البرنامج الكوميدي السياسي التي هي بصدد التحضير له وتقديمه عبر تلفزيون الثورة.


أكدت المخرجة لمياء غندور أنها بصدد تقديم برنامج كوميدي سياسي يتم فيه التعليق على الأحداث السياسية بطريقة كوميدية بعيدة عن التهريج. كما يتم فيه تناول الأخبار بأسلوب عميق يتناول المضمون بطريقة مختلفة عما نشاهده في البرامج الكوميدية، وقالت:"نحن نحاول التكلم مع الناس بلغتنا، وبالطريقة التي نعيشها يومياً."



وصرّحت عن بعض تفاصيل البرنامج إذ أعلنت أنه سيكون من تقديمها هي ووسام كمال، "حيث نستقبل ضيوفاً في بعض الحلقات وليس بشكل ثابت في كل حلقة. كما أننا كفريق عمل أنا كمخرجة ووسام كمال كمقدمة وزياد سحاب كمعدّ فرحين جداً بما نقدمه بالشكل وبالمضمون."


وختمت غندور لتعلن أيضاً عبر موقعنا أن البرنامج سيحمل عنوان "الشو إسمو"، وهنالك امكانية لتعديل الإسم في الأيام المقبلة قبل الإعتماد عليه بشكل نهائي.


آمال كثيرة معقودة على البرنامج والتلفزيون بشكل عام، حيث يصرّ القيّمون عليه على تقديم مادة إعلامية تعبّر عن تطلعات الثورة وتساهم بإيصال صوت الشعب اللبناني، فهل ستكون النتيجة على قدر الآمال المعلقة ؟؟ الأيام المقبلة ستحمل لنا الجواب الحاسم...