أكد مستشار الأمن القومي الأميركي، روبرت أوبراين، أن العقوبات المفروضة على إيران ستستمر في حال بقاء إدارة الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض لأربع سنوات أخرى، مشددا على أن سياسة الضغط القصوى على طهران كانت ناجحة.

وأضاف أوبراين، خلال منتدى أسبن الأمني في العاصمة واشنطن، أمس الأول، أن الإيرانيين «ينتظرون ماذا سيحصل في الانتخابات هنا، وهم يفضلون أن تصل إدارة جديدة إلى البيت الأبيض. لكن إذا بقي ترامب لأربع سنوات مقبلة فإن العقوبات الاقتصادية ستستمر».

وشدد مستشار الأمن القومي الأميركي على ضرورة تفكيك البرنامج النووي السري الإيراني، حتى لا تهدد طهران العالم بصواريخها ، حسب قوله.

وأكد أوبراين خلال المنتدى، سعي واشنطن لإعادة القوات الأميركية من العراق، لكنه أضاف «سنبقي على البعض هناك».

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي إن واشنطن تريد سحب قواتها من أفغانستان، ولكن بطريقة تساعد حلفاءها وشركاءها.