تخلت بريطانيا عن مراجعة الإنفاق الشاملة طويلة الأجل وسط حالة من عدم اليقين الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا، على أن يبدأ المستشار ريشي سوناك مراجعة لمدة عام واحد أواخر نوفمبر.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، إن الحكومة البريطانية ستدرس تداعيات مراجعة الإنفاق لمدة عام على المراجعة المتكاملة وسنقدم تحديثا لذلك في الوقت المناسب"، مبينا أن "الحكومة تعتزم استكمال العمل في مراجعة الإنفاق نحو نهاية نوفمبر".

وقالت وزارة الخزانة إن "الشيء الصحيح" في الوقت الحالي هو التركيز بشكل كامل على حماية الوظائف والاستجابة للأزمة.

وحذر الاقتصاديون من أن الوباء يعني أن تحديد أهداف للإنفاق على المدى الطويل سيكون صعبا.

كما تظهر أحدث أرقام مكتب الإحصاءات الوطنية أن الاقتصاد لا يزال أصغر بنسبة 9.2٪ مما كان عليه في أغسطس مقارنة بشهر فبراير، قبل بدء الإغلاق.

المصدر: "رويترز"+ "BBC"