أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، ان طوافة تابعة للجيش، بدأت بالمساعدة على إخماد الحريق الذي اندلع منذ ثلاثة ايام في أحراج بلدات ديرنبوح وكهف الملول وعيمار وزغرتغرين في الضنية، بعدما قضى على مساحات واسعة من الأشجار الحرجية واقترب من الأراضي الزراعية، ما دفع مزارعو ورعاة المنطقة إلى إبعاد مواشيهم عن موقع الحريق خشية قضائه عليها، بعد جهود بذلها عناصر الدفاع المدني ومركز أحراج الضنية والأهالي والبلديات واتحاد بلديات الضنية من أجل إخماده.

وكان أهالي البلدات المذكورة قد ناشدوا الدفاع المدني والجيش إرسال فرق من أجل إطفاء الحريق قبل تمدده أكثر واقترابه من المناطق السكنية.

وفي بلدة السفيرة أخمد عناصر الدفاع حريقا شب في أحراج البلدة، كما أخمدوا حريقا آخر إندلع في بلدة عزقي، وحريقا ثالثا في بلدة القطين.