بعد إلقاء الحجز الإحتياطي على حمولة باخرة "jaquar s" التي قدرت بأربعة ملايين ليتر من مادة البنزين، قرر القضاء اللبناني إفراغ هذه الحمولة وتسليمها الى الجيش لاستخدامها، في وقت أحيل ٢ من المدعى عليهما الوكيل البحري وقبطان الباخرة الى قاضي التحقيق الاول في الجنوب مارسيل حداد الذي يجري التحقيق معهما بعد ثبوت تزوير في اوراق المانيفست العائدة للباخرة.

وكانت الباخرة الآتية من اليونان قد رست في الزهراني في أيلول الماضي بهدف تهريب حمولتها براً الى سوريا للإلتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على النظام في سوريا وفق"قانون قيصر".

وتبين بحسب مستندات الباخرة ان ملكيتها تعود لشركة" النعم" السورية.