يعتقد فيسنتي ديل بوسكي المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، أفضل من مواطنه دييغو أرماندو مارادونا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن منتخب بلاده حقق مونديال 2010 بـ «الحظ».

وجاوب مدرب الريال السابق في تصريحات نقلتها صحيفة «سبورت» الكاتالونية، عن سؤال عن الأفضل بين ميسي ومارادونا، وقال: «أميل إلى ميسي على حساب مارادونا، ليو جيد جدا، ويساهم في الكثير من الأهداف».

كما سُئل ديل بوسكي عن ثنائي برشلونة السابق تشافي هرنانديز وأندرياس إنييستا، وقال: «كلاهما مختلفان، لكنهما جيدان للغاية، يمكنهما اللعب في نفس الفريق، وكلاهما يتمتع بنفس الجودة المذهلة».

وعن توليه قيادة منتخب إسبانيا خلفا للويس أراغونيس المتوج بيورو 2008، قال: «كان لدينا لاعبون جيدون للغاية، وحققنا انتصارات عديدة، ونظام مناسب وأسلوب لعب شاركنا فيه جميعا».

وأكد ديل بوسكي أن الحظ لعب دورا كبيرا في تتويج منتخب بلاده بمونديال 2010 بجنوب إفريقيا، قائلا: «في أي مباراة عليك أن تحظى بقدر من الحظ في أوقات محددة». وأتم: «لا أحد يعرف ماذا كان سيحدث لو سجل كاردوزو (لاعب باراغواي) ركلة الجزاء، أو إذا لم تكن قدم كاسياس بمثابة المنقذ، لا شك في أن الحظ كان عاملا أساسيا للفوز باللقب».