شعور السعادة بخسارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في انتخابات 2020 أكثر شيوعا من السعادة بفوز منافسه الديمقراطي جو بايدن، وفقا لاستطلاع أجرته جامعة بريطانية داخل الولايات المتحدة.

وبحسب استطلاع جامعة "مونماوث"، فإن حوالي ثلث المشاركين أي ما يمثل 34 في المائة، قالوا إنهم سعداء بخسارة ترامب، مقارنة بـ25 في المائة قالوا إنهم سعداء بفوز بايدن. كما قال 52 في المائة إنهم سعداء أو راضون عن خسارة ترامب، وقال 51 في المائة إنهم سعداء أو راضون عن فوز ترامب.

وكشف أن نسبة الأشخاص الذي صوتوا لبايدن وفرحوا بفوزه 57 في المائة، لكن فرحهم بخسارة ترامب كانت أكبر وحصلت على 73 في المائة.

أما الذين صوتوا لصالح ترامب وغضبوا لخسارته هو 26 في المائة بينما 36 في المائة منهم غاضبون لفوز بايدن.

المصدر: "The Hill