تلقى يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنكليزي، صدمة جديدة بعد إصابة مدافع الريدز، ليعمق جراح الفريق الذي يعاني من غيابات مؤثرة.

وضربت الإصابة عنصرا جديدا من الخط الخلفي لليفربول، بعد تعرض ريس ويليامز لآلام في الفخذ أثناء تواجده مع منتخب إنكلترا تحت 21 عاما.

ويعاني ليفربول بسبب العديد من الإصابات التي ضربت دفاع الفريق، مثل فيرجيل فان دايك وجو غوميز، فالأول سيغيب لنهاية الموسم، والثاني سيغيب لمدة قد تطول إلى نهاية الموسم، بالإضافة إلى ألكسندر أرنولد وأندو روبرتسون وفابينيو.

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، فقد تم استبعاد ويليامز من قائمة منتخب إنكلترا لمواجهة ألبانيا، الثلاثاء، حتى لا تتفاقم الإصابة.

وأوضحت الصحيفة، أن ويليامز عاد إلى ليفربول كإجراء احترازي بعدما أبدى قلقه بشأن مشكلة في الفخذ.

وقال أيدي بوثرويد المدير الفني لمنتخب إنكلترا تحت 21 عاما: «تعرض ويليامز لإصابة طفيفة للغاية في الفخذ، وكان من مصلحته أن يعود إلى ليفربول».

وأضاف: «هذا يحدث مع كل اللاعبين، فإذا تعرض أحدهم لأي إصابة، فإن طاقمنا الطبي يتواصل مع ناديه».

وتابع: «اعتقدت أن أفضل شيء هو إعادته إلى ليفربول، طالما أنه لن يجلس حتى على مقاعد البدلاء».

ويأمل يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول أن يكون ويليامز جاهزا للعب مباراة ليستر يوم الأحد، في ظل العديد من الغيابات التي يعاني منها الريدز في الخط الخلفي.