بعد فضيحة المواد الغذائية المدعومة التي ظهرت في الاسواق التركية، ظهرت الى السطح فضيحة اكبر، اذ دخل احد اللبنانيين الى صيدلية في مصر لشراء علبة "بانادول"، فاذا به يفاجئ باعطائه الدواء المدعوم في لبنان، وعليه كامل الملصقات اللبنانية، حتى ان المهربين لم يتكبدوا عناء تغيير الملصقات بما فيها اسم المستورد اللبناني.

اشارة الى ان علبة البنادول تباع ب 250 جنيه مصري اي 15 دولارا اميركيا فيما تباع في بيروت بسبعة دولارات.

كل ذلك واللبناني "يتبهدل" للحصول على دواء هو من حقه، فيما المافيات المتحكمة تعمل بغطاء رسمي