أصيب الإبن البكر للرئيس الأميركي السابق، ​دونالد ترامب​ جونيور بفيروس كورونا، وهو الإبن الأكبر للرئيس. إذ أشار المتحدث الشخصي بإسمه لشبكة "CNN"، إلى أن نتيجة فحص كورونا لجونيور قد جاءت إيجابية بالرغم من غياب الأعراض، وأكد أنه وبعد إصابة الأخير في مطلع الأسبوع الحالي، خضع فوراً للحجر المنزلي ويتبع الإرشادات الطبية اللازمة.

يذكر أن أن زوجة الرئيس السابق ​ميلانيا ترامب​، وإبنه الأصغر بارون، ورئيس موظفيه مارك ميدوز وعدد من مساعديه قد أصيبوا بالفيروس في الأشهر الأخيرة، وجاء إعلان إصابة جونيور البالغ من العمر 42 عاما بالفيروس، بعد ساعات قليلة من إعلان المحامي الشخصي للرئيس الأميركي إصابته.