حسن : للعودة الى البروتوكول الصحي

عقد وزيرا التربية والتعليم العالي طارق المجذوب والصحة العامة حمد حسن مؤتمرا صحافيا مشتركا في وزارة التربية، وتم تخصيص المؤتمر للحديث عن استكمال العام الدراسي والمتابعة الصحية لعودة التلامذة إلى المدارس بحسب نظام التعليم المدمج.

بداية، قال المجذوب: «التربية تتمرد على الظروف، وعلى الدولة أن تضع التلامذة والطلاب في سلم أولوياتها، وعلى اللبنانيين ألا يخسروا معركة التربية، لأننا إن خسرنا هذه المعركة الآن فلن يبقى لبنان الرسالة»، مضيفا «لا بد من التوقف أمام العناوين السبعة اللاحقة:

- العنوان الأول، إستناد استكمال العام الدراسي إلى المراجع الصحية.

- العنوان الثاني، إستكمال التعلم المدمج.

- العنوان الثالث، تطوير غرفة العمليات في وزارة التربية والتعليم العالي.

- العنوان الرابع، مقاربة الحالات الصحية الخاصة.

- العنوان الخامس، إمتناع الأهل عن إرسال أولادهم إلى المدرسة.

- العنوان السادس، تأمين الكتاب المدرسي.

- العنوان السابع، شكر وزير الصحة العامة على مواكبة وزارته وزارة التربية والتعليم العالي».

بدوره، قال حسن: «يجب العودة إلى آلية التعامل من خلال البروتوكول الصحي التربوي مع ظهور أي حالة، للحؤول دون التفشي. ومن ثم متابعة الحالة في المنزل لكي لا ينقل الطفل العدوى إلى أسرته. إن إعادة فتح المدارس تتطلب التنسيق بين وزارتي الصحة والتربية، والمثابرة في جمع البينات والمؤشرات ووضع آلية آمنة لفحص الحالات المشتبه بها، وأشكر المجذوب وأقول إن الإمكانات والموازنات متوافرة لمتابعة الحالات المشتبه بها».