عندما يتم اختيار ملكة الجمال، من المفضّل أن تكون ملامح وجهها طبيعية، ولكن الكثيرات ممّن فزن بهذا اللقب لم يحافظن على هذه الملامح، واعتمدن على عمليات التجميل، في حين قرّرت أخريات الحفاظ عليها حتّى مع تقدمهن بالسن.
 
اليكم صور ملكات جمال لبنان بين لحظات التتويج واليوم، والتي تظهر من خلالها التغيرات الكبيرة التي طرأت على ملامحهن، سواء بسبب التقدّم بالسن أو عمليات التجميل.
 
نادين نسيب نجيم
 
 




من يرى صور نادين نسيب نجيم لحظة تتويجها ملكة جمال لبنان عام 2004، وتلك التي تنشرها في الايام الحالية، يلاحظ فورًا التبدّل الكبير في ملامح وجهها. فهي لجأت إلى الكثير من العمليات التجميلية. وإنها اليوم من أكثر النساء العربيات جاذبية!

كريستينا صوايا
 
 
 
ملامح ملكة جمال لبنان للعام 2001، كريستينا صوايا، تختلف كثيرًا عمّا كانت عليه لحظة تتويجها، فهي خضعت للكثير من عمليات التجميل التي غيّرتها تمامًا، بل أنّها جعلتها تبدو وكأنّها سيدة أخرى.


جويل بحلق
 
 
 
 
 


في العام 1997، حصدت جويل بحلق لقب ملكات جمال لبنان، وتحدّث الجميع حينها عن جاذبيتها وجمالها، ومع تقدّمها بالسن، ما زالت تحافظ على جمالها، وبالطبع، من خلال اعتمادها على مختلف التقنيات التجميلية.

ساندرا رزق
 


تبدلت ملامح ساندرا رزق كثيرًا منذ انتخابها ملكة جمال لبنان للعام 2000، وتبدو اليوم سيدة مختلفة تمامًا عمّا كانت عليه حينها، بل إنها تبدو أصغر بالسنّ.

نورما نعوم
 
 


الجمال الذي تميزت به نورما نعوم عام 1999 عندما حصدت لقب ملكة جمال لبنان، يرافقها حتى يومنا هذا، حيث أنها تحافظ على جمالها أيضًا اليوم، مستعينة بمختلف تقنيات التجميل التي تجعلها تبدو أصغر سنًا.

كليمانس أشقر
 
 
 
 



يختلف مظهر كليمانس أشقر كثيرًا عما كان عليه في عام 1998 لحظة انتخابها ملكة جمال لبنان، وإذا نظرت إلى صورها اليوم، تعتقد أنها في العشرينات من عمرها، في حين أنّها بلغت الأربعين.

جورجينا رزق
 

ما زالت تحافظ جورجينا رزق على جمالها كما كان منذ 50 عامًا، حيث أنها توجت ملكة جمال لبنان للعام 1970، ولا يبدو من خلال الصور أنها أجرت عمليات تجميل تبدّل ملامحها كثيرًا.
المصدر: ياسمينا