اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رفضت محكمة في لندن طلب محامي مؤسس "ويكيليكس" جوليان أسانج الإفراج عنه بكفالة إلى حين النظر في الطعن الذي تقدم به القضاء الأمريكي في قرار عدم تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وقالت القاضية فانيسا باريتسر خلال جلسة لمحكمة الصلح في وستمنستر في لندن تابعها الصحفيون عبر تقنية الفيديو: "أنا مقتنعة بأن هناك أسبابا جوهرية للاعتقاد أن السيد أسانج لن يمثل أمام المحكمة للاستئناف إذا تم الإفراج عنه اليوم. لذلك، يجب أن يظل رهن الاحتجاز".

وكانت بارايتسر قد حكمت الاثنين برفض طلب الولايت المتحدة تسليمها أسانج (49 عاما) الذي يواجه 17 تهمة تجسس وتهمة واحدة تتعلق بإساءة استخدام الكمبيوتر تصل عقوبتها القصوى إلى 175 عاما في السجن.

وطعن ممثلو وزارة العدل الأمريكية في قرار عدم تسليم أسانج، في حين طلب فريق دفاعه الإفراج عنه بكفالة مالية.

ويقول محامو أسانج إن الملاحقة القضائية بأكملها كانت ذات دوافع سياسية، وبدعم من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وإن تسليمه سيشكل تهديدا خطيرا لعمل الصحفيين.

المصدر: وكالات

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟