تلوح أزمة في الأفق داخل جدران الكامب نو، بين الهولندي رونالد كومان، مدرب برشلونة، وأحد أبرز نجوم الفريق الكاتالوني البوسني ميراليم بيانيتش الذي يعاني من تدهور النتائج هذا الموسم، بحسب تقارير صحفية إسبانية.

وتعاقد برشلونة، الصيف الماضي، مع بيانيتش، لاعب يوفنتوس السابق، من أجل تقوية تشكيلته، لكنه فشل في كومان، بقدراته الفنية.

وأشارت صحيفة «سبورت»، إلى أن بيانيتش بالكاد يشارك مع برشلونة منذ بداية الموسم، ووصل بصعوبة للتواجد في 40% من إجمالي الدقائق المتاحة هذا الموسم.

ولفتت إلى أنه عند قدوم بيانيتش، ظن الكثيرون أنه سيبعد سيرجيو بوسكيتس عن التشكيلة الأساسية، ويكون ثنائية نموذجية مع فرينكي دي يونغ.

وأوضحت «بعد مرور 4 أشهر من المنافسات الرسمية هذا الموسم، فإننا نجد وضع بيانيتش في برشلونة يثير للقلق».

وقالت الصحيفة إن كومان ترك بيانيتش يجري عمليات الإحماء طوال الشوط الثاني من مواجهة أتلتيك بيلباو في سان ماميس، الأربعاء الماضي، دون أن يدفع به في المباراة.

وأضافت أن بيانيتش سبق أن خرج عن صمته وصرح بأنه لا يشعر بالراحة تجاه دوره، منذ القدوم إلى برشلونة.

وأتمت الصحيفة بالتأكيد على أن ما يعيشه بيانيتش، سببه أن كومان لا يحب طريقة لعب، أو غير راضٍ عن عمله في التدريبات اليومية.