تعتبر البيرة مشروباً شائعاً جدا بين الناس ويفضلها الكثيرون، فهي الأكثر شهرة وإقبالا من بين جميع المشروبات الكحولية الأخرى على اختلاف أنواعها وأصنافها.

وغالبا ما يمتنع الأشخاص الذين يعتمدون نظاما أو حمية غذائية لفقدان الوزن عن تناول البيرة أو الكحول بأي شكل من الأشكال، لكونها تسبب ما يسمى ويعرف ببطن البيرة، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع "تايمز ناو نيوز".

ويسبب الاستهلاك المزمن للبيرة بتراكم الدهون حول البطن، وتُعرف هذه الدهون بالدهون الحشوية أو السمنة البطنية.

ووفقا للعديد من الدراسات، يرتبط الاستهلاك غير المنتظم للبيرة بزيادة الوزن غير الصحية، وتلك الزيادة يمكن أن تكون ضارة للجسم.

وذكر التقرير بعض الطرق التي يؤثر بها الكحول، وخاصة البيرة، سلبا على جسم الإنسان، وفق ما يلي:

أولا: يمكن أن يسبب ضعفا مؤقتا في الوظيفة الإدراكية لدى البشر، إذ يعتبر فقدان المهارات الحركية أيضا نتيجة بارزة لاستهلاك الكحول.

ثانيا: يمكن أن يحتوي الكحول، اعتمادا على نوعه، على كميات عالية من السكر ومحتوى كبير من السعرات الحرارية، وهذا يمكن أن يسبب زيادة الوزن بشكل غير صحي.

ثالثا: الجفاف نتيجة شائعة لاستهلاك الكحول، ويمكن أن يكون الجفاف الشديد قاتلاً.

رابعا: يعتبر ضعف وظائف الكبد من الآثار الضارة لتناول الكحول بشكل مزمن، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة مستوى السموم في الجسم.

خامسا: نظرا لأن الكحول يمكن أن يسبب ارتفاعا في مستويات السكر في الدم في الجسم، فقد يكون ضارا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

وعلى الرغم من كون البيرة تسبب زيادة الوزن، إليك بعض النصائح التي يمكنك من خلالها الحد من الوزن الزائد المرتبط بها:

1: استمر في الشرب باعتدال لأن الإفراط في الشرب يمكن أن يؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن.

2: ابحث عن البدائل من المشروبات الصحية التي تحتوي على نسبة منخفضة من الكحول والسكر.

3: حافظ على نظام غذائي متوازن وتناول الأطعمة الغنية بالألياف لأنها يمكن أن تساعد في تحسين التمثيل الغذائي، وبالتالي المساعدة في إنقاص الوزن.

4: حافظ على نشاطك البدني ومارس الرياضة بانتظام.