سادت حالة من الذهول وخيبة الأمل أجواء غرفة تغيير الملابس الخاصة بفريق برشلونة، إثر الهزيمة أمام باريس سان جيرمان (1-4)، الثلاثاء الماضي، في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.

ووفقا لصحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن الهزيمة الساحقة أمام باريس سان جيرمان أصابت لاعبين برشلونة بحالة من الذهول، وبشعور بأنهم غير قادرين على مواجهة قوة الفريق الفرنسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعبين أصيبوا بخيبة أمل وشعروا بتبخر أحلام برشلونة هذا الموسم، بعد خسارة المنافسة على البطولات مبكرا في شباط، لا سيما دوري الأبطال، الذي بات الفريق على بعد خطوة من الخروج منه.

وأوضحت أن لقطة وداع ليونيل ميسي، لمواطنيه في باريس سان جيرمان، المهاجم ماورو إيكاردي، ولاعب خط الوسط لياندرو باريديس، والمدرب ماوريسيو بوكيتينو، عقب المباراة، دون النظر لوجوههم هي الصورة التي يمكن من خلالها رؤية غرفة الملابس بعد الخسارة.

وقالت إن اللاعبين شعروا ببعض الندم على فرصتي زميليهم الفرنسيين، عثمان ديمبلي، وأنطوان غريزمان خلال المباراة، مشيرة إلى أنهم شعروا براحة كبيرة لقرار المدرب الهولندي رونالد كومان، منحهم راحة من التدريبات عقب الخسارة، لمدة يومين، للانفصال جزئيا عن أجواء كرة القدم.


ريفالدو: ميسي يعيش أيامه الأخيرة مع برشلونة

من جهته، يرى البرازيلي ريفالدو نجم برشلونة السابق، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد "البلوغرانا" الحالي، يعيش أيامه الأخيرة مع الفريق الكاتالوني.

ورجح ريفالدو أن تكون وجهة ميسي المقبلة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال ريفالدو، خلال تصريحات نقلتها صحيفة "سبورت" الكاتالونية: "لا يوجد لاعبون في الفريق يؤمنون بالعودة أمام باريس سان جيرمان، ومن المستحيل تغيير هذا الوضع".

وأضاف: "الخسارة برباعية ستكون على الأرجح آخر مباراة لميسي في دوري الأبطال على ملعب "كامب نو"، ولا يمكن لبرشلونة منح ميسي الأمل في الحصول على فرصة للقتال على أي لقب مهم".

وأشار إلى أن "مستقبل ميسي في باريس سان جيرمان، خصوصا بعد أن شاهد ما فعلوه في (كامب نو)، فهو فريق يمكن أن يمنحه فرصة الفوز بالألقاب".

وأتم: "لقد أمضى ميسي سنوات في تحمل مسؤولية الفريق، ومع بداية الموسم رحل أفضل زميل له في الفريق إلى أتلتيكو مدريد وهو لويس سواريز، في صفقة بيع غير مفهومة جعلتهم أقوى من أي وقت مضى".


مانشستر سيتي يضع 170 مليون يورو
على الطاولة للتعاقد مع ميسي‎

الى ذلك، كشفت تقارير صحفية إنكليزية أن نادي مانشستر سيتي الإنكليزي يستعد لتقديم عرض ضخم للحصول على خدمات الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ويمتد عقد ميسي مع برشلونة حتى 30 حزيران 2021، وقد قام بالتوقيع عليه في 25 تشرين الثاني عام 2017، وهو ما يعني أن مدة العقد هي 4 مواسم تنتهي بنهاية هذا الموسم.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية في عددها الصادر اليوم الجمعة أن نادي مانشستر سيتي سيضع 170 على الطاولة للحصول على خدمات الدولي الأرجنتيني في السيف المقبل، من أجل تعزيز صفوف الفريق.

وأشارت الصحيفة إلى أن سيتي أول الأندية التي وافقت على طلبات خورخي ميسي والد النجم الأرجنتيني، والذي قال إن من يرغب في التعاقد مع ابنه عليه وضع الأموال على الطاولة.

ويسعى باريس سان جيرمان للحصول على خدمات ميسي أيضا، ما سيجعل المنافسة بين الناديين شرسة.

وأوضحت الصحيفة أن سيتي يريد ميسي في صفقة لعب لمدة عامين في ملعب الاتحاد، قبل الالتزام بموسمين آخرين في نادي نيويورك سيتي الأميركي أحد أفرع أندية "سيتي كلوب".

ومن الممكن أن تمتد الصفقة بين ميسي ومجموعة سيتي لثماني سنوات والتي ستشهد أيضًا قيامه بمهام سفير عبر مجموعة City Football Group، والتي تغطي عشرة أندية عبر أربع قارات، ويمكن أن يشمل ذلك اللعب لمدة عام في الهند أو الإمارات العربية المتحدة، اعتمادا على مدى لياقته مع اقتراب سن الأربعين.


"رسالة واتساب" تؤكد رفض برشلونة

ضم مبابي عام 2017 والتعاقد مع ديمبلي

من جهة أخرى، كشف وكيل الأعمال الشهير، جونيور مينغويلا، أنه عرض الفرنسي كيليان مبابي على المدير السابق لبرشلونة خافيير بورداس بمبلغ 130 مليون يورو فقط، لكن الرد جاء صادما برفض اللاعب رفضا تاما.

وقال جونيور مينغويلا في مقابلة خاصة مع إذاعة "كادينا كوبي" الإسبانية: "أخبرني والدي أن نيمار لديه اتفاق مع باريس، وسينتقل إليه عبر دفع الشرط الجزائي، تحدثنا إلى مديري برشلونة ولكنهم لم يصدقوا ذلك، لأن نيمار لم يفصح عن الأمر للحصول على مكافآته المستحقة".

وأوضح: "كان الرد من إدارة برشلونة أنهم لن يتخذوا أي خطوة (التعاقد مع بديل) إلا بعد أن أعلن نيمار بنفسه عن الانتقال.. بعد الإعلان الرسمي أخبرتني الإدارة أن ديمبيلي أنسب من مبابي لأسلوب لعب الفريق".

ومنح مينغويلا نسخة من رسائل تطبيق "واتساب - WhatsApp" الخاصة بالمحادثة مع مدير برشلونة خافيير بورداس إلى إذاعة "كادينا"، وأثبت بالدليل كيف أن مدير برشلونة رفض الصفقة شكلا ومضمونا.

ويظهر في الرسائل المنشورة مينغويلا يتحدث قائلا: "هل تريد رقم رئيس موناكو للتحدث معه عن الصفقة؟". ثم يرسل مينغويلا رقم الروسي فاديم فاسيليف إلى بورداس.

ورد مدير برشلونة السابق: "جونيور، كيف حالك؟ آسف. شكرا لإعطائي الرقم، لكن الرئيس والمدربون يرفضون التعاقد معه (مبابي). كما رأيت، الخيار لدينا هو ديمبيلي".

يرد مينغويلا: "مرحّب بكم دائما، لكنني لا أتفق مع مدربيك ورئيسك، أتمنى أن أكون مخطئا، وأن يسير كل شيء على ما يرام".

وجاء رد مبابي على رفض برشلونة ضمه بعد نحو أربعة سنوات، بإحراز ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباكه في معقله "كامب نو"، ليقود فريقه باريس سان جيرمان إلى فوز ساحق على الفريق الكاتالوني (4-1) في المباراة التي جمعتهما يوم الثلاثاء الماضي، وذلك في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.