أعلن المجلس الوطني للبحوث العلمية أنه و"بناء لتعليمات دولة رئيس مجلس الوزراء باشرت الفرق العلمية في المجلس وبالتنسيق مع بلدية صور والهيئات البيئية في المنطقة بأخذ العينات من شاطئ مدينة صور لمتابعة التسرب النفطي من باخرة للعدو "الإسرائيلي" الذي وصل الى الشواطئ اللبنانية في الجنوب، تمهيدا لتحليلها".

ولفت المجلس، في بيان، الى أنه "يتابع المسح الفضائي للمنطقة لتقديم صور واضحة حول حجم البقعة النفطية وآثارها السلبية على الشاطئ اللبناني وموارده البحرية".