اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أوضحت وزارة الدفاع الروسية لماذا اقتضت الضرورة إلغاء أوامر أصدرها وزير الدفاع الأسبق أناتولي سيرديوكوف.

وكانت وسائل إعلام قد نقلت خبر إلغاء وزير الدفاع، سيرغي شويغو، أوامر وزير الدفاع الأسبق، أناتولي سيرديوكوف، برفع غطاء السرية عن وثائق الحرب الوطنية العظمى.

وأشارت وزارة الدفاع إلى أن الأوامر الصادرة عن الوزارة في وقت سابق تخص الفترة من عام 1941 إلى 1945 وهي فترة الحرب الوطنية العظمى التي اضطرت روسيا لخوضها دفاعا عن نفسها، بعدما اعتدت ألمانيا النازية عليها وعلى الجمهوريات السوفيتية المتحدة الأخرى. وأصدر وزبر الدفاع سيرغي شويغو في 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 أمرا جديدا بإماطة اللثام عن وثائق الفترة 1939 – 1945 التي تغطي فترة الحرب العالمية الثانية بأكملها.

وتتم إماطة اللثام عن وثائق الفترة 1941 - 1945 بموجب الأمر الجديد برفع غطاء السرية عن وثائق الجيش الأحمر الأرشيفية العائدة إلى فترة الحرب العالمية الثانية. ولهذا السبب انتفت الحاجة إلى أوامر وزير الدفاع الأسبق بهذا الخصوص، وتم إلغاؤها.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!