أعرب ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ عن تقديره وامتنانه للدور الذي تقوم به ​جمهورية مصر​ العربية بقيادة الرئيس ​عبد الفتاح السيسي​ لمساعدة​ ​لبنان​ في مواجهة الازمات المختلفة التي يعاني منها، ولاسيما منها الازمة الحكومية، متمنيا ان تثمر هذه الجهود عن نتائج إيجابية لاسيما اذا ما توافرت إرادة حقيقية للخروج من هذه الازمة من خلال اعتماد القواعد الدستورية والميثاقية التي يقوم عليها ​النظام اللبناني​ وبالتعاون مع جميع الأطراف اللبنانيين من دون اقصاء او تمييز.

وخلال استقباله في ​قصر بعبدا​، ​وزير الخارجية​ المصرية ​سامح شكري​ الذي نقل اليه رسالة من الرئيس السيسي اكد فيها على تضامن جمهورية مصر العربية مع لبنان ودعمها للمساعي المبذولة لتشكيل حكومة جديدة، شدد ​الرئيس عون​ امام الوزير شكري على دقة المهمات التي ستلقى على عاتق ​الحكومة الجديدة​ لاسيما في مجال الإصلاحات الضرورية التي يلتقي ​اللبنانيون​ و​المجتمع الدولي​ في المناداة بها والعمل على تحقيقها، وفي مقدمها التدقيق المالي الجنائي لمحاسبة الذين سرقوا أموال اللبنانيين و​الدولة​ على حد سواء.

وبعدما شرح الرئيس عون للوزير المصري العقبات التي واجهت مسار ​تشكيل الحكومة​ حمله تحياته الى الرئيس السيسي وشكره على مبادرته القائمة على وقوف مصر على مسافة واحدة من جميع اللبنانيين، كما كانت دائما عبر التاريخ.