قال مكتب الإحصاءات الألماني إن عجز ميزانية البلاد بلغ 189.2 مليار يورو في عام 2020 بسبب جائحة كورونا، وهو أول عجز منذ 2013 ، والأعلى للميزانية منذ إعادة توحيد ألمانيا قبل 30 عاما.

وعصفت الجائحة، التي راح ضحيتها ما يربو على 77 ألفا في ألمانيا، بأكبر اقتصاد في أوروبا، على الرغم من أن هذا الاقتصاد أثبت أنه أكثر متانة مما توقع الكثيرون، لأسباب من بينها استمرار الطلب القوي على الصادرات من الصين، حسب ما أفادت "رويترز".

وذكر مكتب الإحصاءات أن الإنفاق العام زاد 12.1 بالمئة إلى 1.7 مليار يورو، إذ تبذل الحكومة الألمانية قصارى جهدها لتعويض عواقب أشهر من الإغلاق، بينما تراجعت حصيلة الضرائب 3.5 بالمئة إلى 1.5 تريليون يورو.

المصدر: رويترز