من المعلوم أنه لا تأثير للدواء بدون آثار جانبية، وهذا ما نلاحظه من خلال قراءة نشرة الدواء.

وفي ما يلي يجيب الخبراء عن أهم الأسئلة المتعلقة بالآثار الجانبية، ويقدمون نصائح حول كيفية تخفيفها:

لا تأثير بدون آثار جانبية - هل هذا صحيح؟

أوضحت الطبيبة الألمانية كورينا شيفر أن أي علاج له تأثير يمكن أن يكون له آثار جانبية، ولكن ليس بالضرورة أن يحدث؛ فالأمر يدور برمته حول الاحتمالية. كما تؤيد الصيدلانية الألمانية أورسولا زيلربيرج هذا الرأي.

ما هي الآثار الجانبية الشائعة؟

أوضحت زيلربيرج أن الشكاوى غير المحددة مثل التعب والدوار والغثيان والشكاوى المعدية المعوية أو الصداع هي الأكثر شيوعاً من الآثار الجانبية الخطيرة، التي تهدد الحياة أو تسبب الإعاقة أو تتطلب دخول المستشفى أو غيرها من التدخلات الطبية.

ماذا نفعل عند ملاحظة آثار جانبية؟

قالت شيفر إن الطبيب يصف الدواء ويشرح الآثار الجانبية، التي قد تحدث والتي يجب الإبلاغ عنها على الفور. ويتم الانتباه بشكل خاص للآثار الجانبية للأدوية، التي تحتوي على مثلث أسود على نشرة العبوة. ويجب التحدث مع الطبيب حول الآثار الجانبية غير الموجودة بالنشرة.

وأضافت شيفر أنه من المهم عدم تقليل الجرعة أو عدم التوقف عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب أو تناول دواء ضد الآثار الجانبية.

فلماذا تُستخدم الأدوية بالرغم من آثارها الجانبية؟

السبب في هذا الموازنة بين الفوائد والمخاطر؛ حيث تخضع الأدوية لاختبارات متعددة المراحل قبل طرحها في الأسواق. ومع الأدوية، التي تستخدم لأمراض خطيرة مثل السرطان، يمكن توقع آثار جانبية أكثر شدة من تناول دواء للصداع.

وأوضحت شيفر أنه بالنسبة للكثيرين يلعب تجنب المخاطر دورا أكبر من الفوائد. لذلك، في بعض الأحيان لا يستفيد المرضى من علاج فعال مع آثار جانبية شديدة.

هل يمكن تجنب الآثار الجانبية؟

ليس دائما، لكن في بعض الأحيان يمكن التخفيف من حدتها. ومع بعض الأدوية لا تحدث بعض الآثار الجانبية إلا في بداية العلاج وغالباً ما تختفي من تلقاء نفسها أثناء العلاج.

وأوضحت زيلربيرج أنه يمكن أن يكون أحد الآثار الجانبية لبخاخات الربو المحتوية على الكورتيزون عدوى فطرية في الفم. ويمكن منع ذلك عن طريق شطف الفم بالماء بعد الاستنشاق أو غسل الأسنان بالفرشاة أو تناول شيء ما. وإذا كان التأثير غير المرغوب فيه للدواء هو الشعور بالتعب، فيتعين تناوله مساء قدر الإمكان.

وينصح الأطباء بالحذر عند معالجة الآثار الجانبية لعقار بدواء آخر؛ فمن الأفضل التحدث مع الطبيب المعالج حول هذا الموضوع، فقد يكون هناك حل آخر يمكن تحمله بشكل أفضل، وهذا من شأنه أن يحد من تناول العديد من الأدوية.