أعلنت شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو) عن ارتفاع صافي أرباح الربع الأول من عام 2021 ليصل إلى 81.4 مليار ريال، مقارنة مع أرباح بلغت 62.5 مليار ريال لفترة الربع الأول من عام 2020، محققةً بذلك نسبة نمو بلغت 30.3%، ومقارنة بالربع السابق (الربع الأخير من عام 2020) نمت أرباح الشركة بنسبة 55.2% (الدولار يعادل 3.75 ريالاً).

وعزت "أرامكو" في بيان اليوم الثلاثاء، هذا النمو في الأرباح إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، وتحسُّن هوامش أرباح قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وتوحيد نتائج أعمال "سابك"، وقابل ذلك جزئياً انخفاض حجم مبيعات النفط الخام.

وقالت "أرامكو"، إنَّها ستوزِّع أرباحاً نقدية للمساهمين بقيمة 70.33 مليار ريال، عن الربع الأول من عام 2021، مشيرةً إلى أنَّ التوزيع سيكون في يوم 2 يونيو المقبل، على أن يكون تاريخ الأحقية لهذه الأرباح هو 10 مايو الجاري، وتكون الأحقية للمساهمين المالكين للأسهم يوم الاستحقاق المقيدين في سجل مساهمي المصدر لدى مركز الإيداع في نهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ الاستحقاق.

وبحسب القوائم المالية لـ"أرامكو"، فقد سدَّدت الشركة في الربع الأول من العام الحالي ضرائب دخل وزكاة بقيمة 69.9 مليار ريال، مقابل 65.2 مليار في الربع الأول من عام 2020.

تعافي الاقتصاد العالمي وتوازن أسواق النفط

من جهته قال رئيس "أرامكو" السعودية، وكبير إدارييها التنفيذيين أمين بن حسن الناصر، إنَّ النتائج المالية والتشغيلية لشركة "أرامكو" في الربع الأول من العام 2021 جاءت انعكاساً لتحسُّن البيئة التشغيلية ممثَّلةً في الاتجاهات الإيجابية التي تشهدها العديد من مناطق العالم نحو العودة التدريجية للتعافي الاقتصادي، وتوازن أسواق النفط التي تأثرت بالجائحة.

وأضاف: "بالنظر إلى المؤشرات الإيجابية لمستويات الطلب على الطاقة لعام 2021، فأنا متفائل بما يحمله المستقبل، وبالرغم من أنَّه ما تزال هناك بعض التحديات، إلا أنَّه مع بدء تعافي الاقتصاد العالمي، ستكون "أرامكو" السعودية على أهبة الاستعداد لتلبية احتياجات العالم المتزايدة من الطاقة".

وأوضح أنَّ الشركة استمرت خلال الربع الأول، في تحقيق أهدافها الاستراتيجية، فبرنامج تحسين محفظة الأعمال الذي تنفِّذه الشركة يواصل تحديد فرص إيجاد القيمة، وقد تجلى ذلك في صفقة استثمارية في البنية التحتية بقيمة 46.5 مليار ريال، وهي صفقة خطوط أنابيب النفط التي أعلن عنها مطلع الربع الثاني.

برنامج شريك

ولفت إلى أنَّ برنامج "شريك" في المملكة العربية السعودية يحمل آفاقًا واعدة لإطلاق العنان أمام فرص جديدة في السوق المحلية، إذ ستُسهم في تعزيز موثوقية الشركة واستدامتها، وفي الوقت نفسه ،سيكون لها تأثيرٌ إيجابيٌ على تطوير قدرات القطاع الخاص، والبيئتين الاستثمارية والاقتصادية في المملكة.

وحقَّقت "أرامكو" تدفُّقات نقدية من أنشطة التشغيل بلغت 99.3 مليار ريال، فيما بلغت التدفُّقات النقدية الحرة 68.5 مليار ريال خلال الربع الأو ل من العام الحالي، في حين بلغ حجم النفقات الرأسمالية خلال الربع الأول 30.8 مليار ريال.

وبحسب "أرامكو" بقيت نسبة مديونية الشركة دون تغيُّر كما هي عند معدل 23% في 31 مارس 2021 مقارنة مع 31 ديسمبر 2020.

وبلغت إيرادات الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي أكثر من 272 مليار ريال، مقابل 225.6 مليار لنفس الفترة من العام الماضي، بنسبة نمو 20.6%

وارتفع سهم شركة أرامكو بنسبة 0.28% خلال تعاملات سوق الأسهم السعودية اليوم الثلاثاء مسجلا سعر 35.50 ريال.