على طريق الديار

بعد مرور تسعة أشهر على انفجار المرفأ، نسأل أين أصبحت التحقيقات؟ ولماذا لا تتعامل السلطات القضائية والمحقق العدلي بشفافية مع الاعلام وذوي الضحايا كما يحصل في الدول المتقدمة؟ حيث يكون هنالك مؤتمر صحفي شهري يشرح فيه المسؤول عن القضية ما وصلت اليه التحقيقات وما هي المراحل القادمة. أهالي الشهداء والشعب اللبناني يستحقون ممن هم في موقع المسؤولية هذا التعاطي الشفاف والمسؤول في قضية تعتبر من أخطر وأكثر القضايا ايلاماً في تاريخ لبنان الحديث.