مع مغادرة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لبنان بهذا الكم من التشاؤم والسوداوية، كشف أوساط بارزة في "الثنائي الشيعي" أن رسائل وصلت الى الرئيس المكلف سعد الحريري من "الثنائي" الذي تمنى عليه عدم الاعتذار، وأكد دعمه والتمسك بمهمته حتى نجاح التأليف، مع بذل ما يمكن من جهود للوصول الى ذلك.

ولمحت الاوساط الى ان الحريري قد طوى ورقة الاعتذار في انتظار عودة المساعي الداخلية، لتنشيط الاتصالات على وقع التطورات الاقليمية والدولية.

علي ضاحي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1895274