ارتفعت حصيلة ضحايا وباء كورونا حول العالم إلى أكثر من 3 ملايين و365 ألف وفاة، فيما تجاوز إجمالي عدد الإصابات منذ بدء تفشي الوباء 162 مليون إصابة.

وتتصدر الولايت المتحدة قائمة أكثر الدول تضررا من تفشي الوباء، حيث حصد فيها فيروس كورونا أرواح أكثر من 585 ألف شخص، وبلغت حصيلة الإصابات فيها حتى الآن نحو 33 مليون إصابة.

وسجلت البرازيل حتى الآن نحو 435 ألف وفاة، وأكثر من 15.5 مليون إصابة بالفيروس، تليها الهند التي تحتل المرتبة الثالثة عالميا، حيث حصد الوباء أرواح أكثر من 266 ألف شخص، وسجلت أكثر من 24 مليون إصابة.

وفي المكسيك التي تحتل المرتبة الرابعة في قائمة أكثر الدول تضررا تجاوزت حصيلة الوفيات 220 ألف حالة وفاة، وارتفع إجمالي عدد الإصابات إلى نحو 2.4 مليون إصابة.

وفي بريطانيا أكثر دول الاتحاد الأوروبي تضررا حصد فيروس كورونا أرواح نحو 128 ألف شخص، وسجلت منذ بداية تفشي الوباء نحو 4.5 مليون إصابة.

وتأتي إيطاليا في المرتبة السادسة من حيث عدد الوفيات حيث سجلت أكثر من 124 ألف حالة وفاة، ونحو 4.2 مليون إصابة حتى الآن، تليها روسيا التي تحتل المرتبة السابعة بأكثر من 115 ألف وفاة، وتجاوزت حصيلة الإصابات 4.9 مليون إصابة منذ بدء تفشي الوباء.

وتحتل فرنسا المرتبة الثامنة، حيث حصد فيها الوباء أرواح نحو 108 آلاف شخص، واقتربت حصيلة الإصابات فيها من 6 ملايين إصابة حتى الآن، تليها ألمانيا حيث سجلت أكثر من 86 ألف حالة وفاة، ونحو 3.6 مليون إصابة حتى الآن.

وفي إسبانيا التي تحتل المرتبة العاشرة حصد فيروس كورونا أرواح نحو 80 ألف شخص، فيما تم تسجيل أكثر من 3.6 مليون إصابة.

الهند: جثث ضحايا كورونا في الأنهار

وفي الهند، أعلنت حكومة ولاية أوتاربراديش بشمال الهند أنه تم العثور على جثث ضحايا كوفيد-19 ملقاة في بعض الأنهار الهندية في أول اعتراف رسمي بعملية مثيرة للقلق قالت إنها ربما ناجمة عن الفقر والخوف من المرض في القرى.

وصدمت صور الجثث التي جرفها التيار في نهر الجانج المقدس لدى الهندوس شعبا يرزح تحت عبء أسوأ زيادة في عدد إصابات فيروس كورونا في العالم.

وعلى الرغم من أن وسائل الإعلام في الهند ربطت الزيادة الأخيرة في أعداد هذه الجثث بالجائحة، إلا أن ولاية أوتار براديش، التي يقطنها 240 مليون نسمة، لم تكشف حتى الآن علنا عن سبب الوفيات.

وقال المسؤول الكبير بالولاية مانوج كومار سينغ في رسالة في 14 مايو لرؤساء المناطق اطلعت عليها رويترز: "لدى الإدارة معلومات تفيد بإلقاء جثث من توفوا نتيجة كوفيد-19 أو أي مرض آخر في الأنهار بدلا من التخلص منها وفقا للطقوس المناسبة".

وأضاف "نتيجة لذلك انتشلت جثث من الأنهار في مناطق كثيرة ".

وحث رئيس الوزراء ناريندرا مودي المسؤولين، السبت، على تعزيز موارد الرعاية الصحية بالريف وتعزيز المتابعة مع انتشار الفيروس بسرعة في تلك المناطق بعد اجتياحه المدن.

وقال سينغ في الرسالة إن من بين الأسباب المحتملة للتخلص من الجثث في الأنهار نقص الأموال اللازمة لشراء مواد مثل الحطب لحرق الجثث والمعتقدات الدينية في بعض المجتمعات وتخلص العائلات من الضحايا خوفا من المرض.

وطلب من المسؤولين بالقرى التأكد من عدم إلقاء الجثث في الأنهار، وقال إن حكومة الولاية ستدفع 5 آلاف روبية (68 دولارا) للأسر الفقيرة لحرق جثث الموتى أو دفنها.

كما طلبت الولاية من الشرطة القيام بدوريات في الأنهار لوقف هذه العملية.

الأرجنتين تدخل مرحلة الخطر

بعد رصد إصابات جديدة بمتحورات فيروس كورونا، سواء النسخة الهندية أو الجنوب إفريقية، دخلت الأرجنتين مرحلة الخطر مع الوباء العالمي.

وتخطت حصيلة الوفيات من جراء "كوفيد 19" في البلد اللاتيني عتبة الـ70 ألفا منذ بدأ الفيروس بالتفشي، في حين زاد معدل الإصابات عن 20 ألف حالة جديدة يوميا، حسبما أعلنت وزارة الصحة.

وقالت الوزارة إن الفيروس حصد في الساعات الـ24 الفائتة أرواح 400 شخص، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات إلى 70253 حالة.

وأضافت أن الساعات الـ24 الماضية سجلت أيضا 21469 إصابة جديدة بالفيروس، لترتفع بذلك إلى 3290935 الحصيلة الإجمالية للمصابين، في البلد البالغ إجمالي عدد سكانه 45 مليون نسمة.

وبالنسبة للسلطات، فإن المؤشر الأكثر إثارة للقلق هو معدل إشغال وحدات العناية المركزة، الذي ارتفع خلال الأيام التسعة الماضية.

ووفقا للبيانات الرسمية، هناك 5517 شخصا يرقدون حاليا في أقسام العناية المركزة في مستشفيات البلاد.

وأوضحت وزارة الصحة أن نسبة إشغال الأسرّة في وحدات العناية المركزة تبلغ حاليا على المستوى الوطني 70.1 بالمئة، في حين يرتفع هذا المعدل في منطقة العاصمة بوينس آيرس التي يقطنها 15 مليون شخص إلى 76.5 بالمئة.

وفي الأسبوع الماضي، سجلت الأرجنتين للمرة الأولى إصابات بالنسختين المتحورتين الهندية والجنوبية إفريقية من فيروس كورونا، والمصابون بهما مسافرون أتوا من فرنسا وإسبانيا.

ولا تزال الحدود الأرجنتينية مغلقة أمام الجميع باستثناء المواطنين والأجانب من حملة تراخيص الإقامة الدائمة.

ومنذ منتصف نيسان الماضي، كثفت الحكومة القيود المفروضة للتقليل من حركة السكان في محاولة منها للحد من انتشار المرض.

وحتى الآن، بلغ عدد الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لكورونا حوالى 10 ملايين نسمة، من بينهم 1.8 مليون تلقوا اللقاح بجرعتيه.

البرازيل تسجل 67009 إصابات و2087 وفاة جديدة

وفي البرازيل، أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 67009 إصابات و2087 وفاة جديدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19".

وأفادت الوزارة، في إحصائية يومية، بارتفاع حصيلة الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا "كوفيد-19" في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 67009، ليبلغ العدد الإجمالي مستوى نحو 15.6 مليون حالة.

ويأتي ذلك بعد أن سجلت البرازيل يوم 12 أيار 76692 إصابة جديدة، وفي 13 أيار 74592، وفي 14 أيار 85536.

وذكرت الوزارة أنها رصدت 2087 وفاة جديدة ناجمة عن المرض، لتصل حصيلة ضحايا الجائحة في البلاد إلى 434715 شخصا، بنسبة فتك عند مستوى 2.8%.

وسبق أن بلغ مؤشر الوفيات الجديدة بفيروس كورونا في البلاد يوم 12 أيار 2494 حالة، وفي 13 أيار 2383، وفي 14 أيار 2211.

وسجلت البرازيل ثاني أكبر حصيلة للوفيات جراء الفيروس في العالم بعد الولايات المتحدة، وثالث أعلى عدد للإصابات بعد الولايات المتحدة والهند، وتواجه في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات حادة لكلا المؤشرين.

ومع ذلك أكدت السلطات الصحية أن الإحصائية الرسمية قد تختلف بدرجة ملموسة عن الأعداد الحقيقية لأن الفحوص لم تشمل كل المصابين.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من تزايد معدلات انتشار فيروس كورونا في البرازيل "على نحو خطير"، وحثت جميع البرازيليين على الالتزام بالإجراءات الوقائية لوقف تفشيه.

المكسيك تسجل 225 وفاة جديدة

وفي المكسيك، أعلنت وزارة الصحة أنها سجلت 2695 إصابة و225 وفاة جديدة بفيروس كورونا في الـ24 ساعة الماضية.

وبهذه الحصيلة يرتفع إجمالي الإصابات بكوفيد 19 في البلاد منذ بداية الجائحة وحتى الآن إلى 380690، والوفيات إلى 220384 حالة.

وترجح الحكومة المكسيكية أن تكون الأرقام الحقيقية أعلى بكثير، حيث أشارت بيانات منفصلة نُشرت في الآونة الأخيرة إلى أن إجمالي الوفيات قد يكون أعلى بنسبة 60 بالمئة على الأقل من الأرقام المعلنة.

بريطانيا تسجل 2027 إصابة و7 وفيات جديدة

وفي بريطانيا، سجلت وزارة الصحة، 2027 إصابة و7 وفيات جديدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19".

وأفادت الوزارة، في إحصائية جديدة، بارتفاع حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 2027، ليصل إجمالي الحالات إلى مستوى 444885.

ويأتي ذلك بعد بلغ مؤشر الإصابات الجديدة في بفيروس كورونا بريطانيا في 12 أيار 2284 حالة، وفي 13 أيار 2657، وفي 14 أيار 2193.

كما ذكرت الوزارة أنها رصدت خلال يوم 7 وفيات جديدة ناجمة عن المرض، ليبلغ عدد ضحايا الجائحة في البلاد 127675 شخصا، بعد أن بلغ المؤشر في 12 أيار 11 حالة، وفي 12 أيار كذلك 11 متوفيا، وفي 13 أيار 17.

كما أفادت المعطيات الحكومية بارتفاع عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح ضد فيروس كورونا، إلى 36.320 مليون شخص، بينهم أكثر من 19.698 مليون حصلوا على الجرعة الثانية.

وتحتل بريطانيا المركز الـ7 عالميا من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد والمرتبة الـ5 من حيث حصيلة ضحايا الجائحة.

إيطاليا تسجل 6659 إصابة و136 وفاة جديدة

وفي ايطاليا، سجلت وزارة الصحة 6659 إصابة و136 وفاة جديدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19"، ما يمثل انخفاضا لكلا المؤشرين.

وأفادت الوزارة، في إحصائية جديدة، بارتفاع عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا في إيطاليا خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 6659، ليصل العدد العام إلى مستوى 4153373 حالة إصابة، بينها 332830 نشطة.

ويشهد مؤشر الإصابات اليومية بفيروس كورونا في إيطاليا انخفاضا حيث سبق أن بلغ في 12 أيار 7852 حالة، وفي 13 أيار 8085، وفي 14 أيار 7567.

وأضافت وزارة الصحة أنها رصدت 136 وفاة ناجمة عن المرض خلال اليوم الأخير، ليصل مجموع عدد ضحايا الجائحة في البلاد إلى 124063 شخصا.

وتشير هذه الإحصائية إلى تراجع مستمر لمستوى الوفيات اليومية بفيروس كورونا، حيث بلغ هذا المؤشر يوم 12 أيار 262 حالة، وفي 13 أيار 201، وفي 14 أيار 182.

كما ذكرت وزارة الصحة أن حصيلة المتعافين ارتفعت إلى 3696481 شخصا بعد رصد 13292 حالة شفاء جديدة.

وتعتبر إيطاليا ثامن دولة في العالم من حيث حصيلة الإصابات بفيروس كورونا، والسادسة من حيث عدد الوفيات جراء الجائحة.

روسيا

سجلت روسيا 8790 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ووفاة 364 شخصا خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأعلنت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة تفشي الفيروس التاجي في روسيا، عن تسجيل 8790 إصابة جديدة بالفيروس التاجي خلال الساعات الـ24 الماضية، مقابل 9462 إصابة في اليوم السابق.

وانخفضت حصيلة ضحايا مرض "كوفيد-19" الذي يسببه كورونا في روسيا خلال اليوم الأخير بواقع 364 حالة وفاة جديدة، مقابل 393 وفاة، فيما تماثل 9866 مريضا للشفاء.

وتم تسجيل أكبر عدد من الإصابات الجديدة بالفيروس في موسكو (3073 إصابة) وسان بطرسبورغ (749) ومقاطعة موسكو (671).

وأصبح إجمالي عدد الإصابات بالفيروس التي سجلت في روسيا منذ بداية الجائحة أربعة ملايين و931691 إصابة مؤكدة، منها 115480 حالة وفاة، وأربعة ملايين و547500 حالة شفاء.

السعودية تسجل أدنى مستوى من الإصابات منذ 11 نيسان

سجلت السعودية 837 إصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد-19"، ما يمثل أقل حصيلة منذ 11 نيسان، كما رصدت المملكة 13 وفاة ناجمة عن المرض.

وأفادت وزارة الصحة السعودية بارتفاع الحصيلة العامة للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19" في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 837 إصابة، لتصل حصيلتها الكلية إلى 432269 حالة، بينها 8363 نشطة، و1331 حرجة.

وتمثل الحصيلة أقل ارتفاع للإصابات بفيروس كورونا في البلاد منذ 11 نيسان، وتأتي بعد أن بلغ هذا المؤشر يوم 11 أيار 999 حالة، وفي 12 أيار 1020، وفي 13 أيار 1116، وفي 14 أيار 927.

وأفادت وزارة الصحة برصد 13 وفاة جديدة ناجمة عن المرض، مضيفة أن حصيلة ضحايا الجائحة في السعودية ارتفعت بذلك إلى 7147 متوفيا.

وسبق أن بلغ مؤشر الوفيات الجديدة جراء المرض يوم 11 أيار 13 حالة، وفي 12 أيار كذلك 13، وفي 13 أيار 11، وفي 14 أيار 12 حالة.

وذكرت الوزارة أن عدد المتعافين من "كوفيد-19" في المملكة وصل إلى 416759 شخصا، بعد تسجيل 1012 حالة شفاء جديدة.

وأطلقت السعودية، يوم 17 كانون الأول الماضي، حملة تطعيم جماعي لسكان المملكة ضد عدوى فيروس كورونا، بلقاح طورته شركتا "فايزر" الأميركية و"بيونتيك" الألمانية، لتعتمد لاحقا كذلك لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية - السويدية.

مصر تسجل ارتفاعا طفيفا للإصابات والوفيات اليومية

وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة، عن تسجيلها 1203 إصابات و63 وفاة جديدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19"، في ارتفاع لكلا المؤشرين.

وأفاد المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، في إحصائية يومية جديدة، بارتفاع حصيلة الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 1203 حالات، مقابل 1187 في بيانات الأربعاء و1193 الخميس و1197 الجمعة، ليصل العدد الإجمالي إلى 244520 حالة.

وذكر مجاهد أن وزارة الصحة رصدت خلال اليوم الماضي 63 وفاة جديدة ناجمة عن المرض، مقارنة مع 58 الأربعاء و59 الخميس و56 الجمعة، لتصل حصيلة ضحايا الجائحة في البلاد إلى مستوى 14269 شخصا.

كما أفاد مجاهد بخروج 760 مريضا من المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء، ليبلغ عدد المتعافين من فيروس كورونا في البلاد 180577 شخصا.

(المصدر: روسيا اليوم - سكاي نيوز عربية)