1- لا يكفي ان نتكلم لغة واحدة كي نكون مجتمعا واحدا. لا بد، من اجل ذلك، ان نتكلم بلغة ذات مفاهيم واحدة، تعكس ارادة الحياة الواحدة. والا، فنحن أشتات وفئات وويلات تستولد ويلات.

***

2- احرص، اذا كنت من الداعين الى اعتماد العقل شرعا لا يعلو فوقه شرع، على ان لا تخوض غمار الحوار مع أحد اثنين: واهم يعتقد نفسه مؤمنا، ومؤمنا يتوهم ان فصل الدين عن الدولة كفر.

***

3- على القوى الحية، في لبنان، اذا شاءت ان يكون لحيويتها مصداقية ومعنى، أن تعاجل الى اطلاق جبهة المقاومة الوطنية ضد ما يرزح تحته لبنان من احتلال : ضد الفساد، وعلى اعتبار ان الفساد هذا والفاسدين جميعا هم هم «اسرائيل»، داخل البلاد..

***

4- لا يظنن من يخادع نفسه والله والناس ان ثوبا، ولو فضفاضا، يمكن ان يستر عورته وعاره. رحم الله من قال : بعض العري خير من ذليل اللباس.