قدم نجم موقع "يوتيوب"، الأمريكي لوغان بول، عرضا دفاعيا قويا، وصمد أمام مواطنه، أسطورة الملاكمة فلويد مايويذر، خلال مواجهة استعراضية بينهما فجر اليوم لاثنين، لم تسفر عن فائز.

ورغم عدم وجود حكام على الحلبة لاحتساب النقاط، وعدم احتساب النزال في سجل الملاكم الاحترافي، لكن إذا كان يجب اختيار فائز، بعد ليلة مطيرة في ملعب "هارد روك" في ميامي، فهو بول، الذي صمد 8 جولات أمام ملاكم يعتبره البعض الأفضل في تاريخ الفن النبيل.


ورغم أن وزن بول يزيد على مايويذر بفارق حوالي 16 كيلوغراما، وطوله يزيد بفارق 15.2 سنتيمتر، وعمره أصغر بحوالي 18 عاما، فقد قدم مايويذر درسا في الملاكمة لمنافسه الشاب، لكن دون أن يوجه الضربة القاضية التي انتظرها كثيرون.

وفي المقابل، صمد بول أمام سلسلة من اللكمات، خاصة في الجولات التي أقيمت في منتصف النزال، وسط هجوم من مايويذر الذي يبلغ من العمر 44 عاما.

واعترف مايويذر، الذي اعتزل الملاكمة بعدما حقق الفوز في 50 نزالا ودون أي هزيمة، في وقت لاحق، أنه استهان بقوة بول، الذي خاض قبل ذلك نزالا واحدا فقط، وانتهى بخسارته أمام مستخدم شهير في "يوتيوب".

وقال مايويذر "يجب إدراك أن عمري لم يعد 21 عاما، لكن من الجيد التحرك مع مثل هؤلاء الشبان، لاختبار قدرتي والشعور ببعض المرح.. إنه ملاكم شاب وقوي، وأقوى مما توقعت".

وأضاف "إنه منافس شرس ولقد فوجئت بمستواه الليلة.. كانت ليلة مرح".

وإلى جانب الشعور بالمرح، فإن الملاكم الأمريكي المعروف باسم "ماني" أي "المال"، قال إنه يتوقع الحصول على أكثر من 50 مليون دولار من هذا النزال.

كما سيحصل بول، الذي يتابعه أكثر من 20 مليون شخص على موقع "يوتيوب"، على مقابل ضخم أيضا.

المصدر: وكالات