دعت جمعية "معاً لبيروت" (Together LiBeirut ) كل عشّاق لبنان للانضمام إلى الـ 150 مشترك في "تحدي بيروت الرياضي العالمي 19.8 " الذي سيقام من 11 إلى 13 حزيران الجاري لدعم مشاريع إعادة إعمار العاصمة اللبنانية بيروت.

وجاءت الدعوة خلال مؤتمر صحافي حاشد عقد قبل ظهر الأربعاء في الطابق الثاني من مبنى "ريف" التراثي في الجميزة المطل على مرفأ بيروت المهدّموضمن اجراءات الوقاية من وباء "كورونا" اتخذها المنظمون.وحضر الشريك المؤسس لحملة "معاً لبيروت" رجل الأعمال جورج طعمة ومنسقّة "التحدي" الدكتورة سيلين حرب،ممثل النادي اللبناني للسيارات والسياحة لويس باز ، عدد من الابطال والبطلات الذين سيشاركون في التحدي ورجال صحافة واعلام.

حرب

افتتاحاً النشيد الوطني ثم كلمة حرب جاء فيها" سيقوم المشاركون بممارسة الأنشطة الرياضية التي يختارونها على ١٩.٨ كلم أو لفة أو قفزة أو 19.8 من أية وحدة أخرى، مشجّعين بذلك اصدقائهم ومعارفهم على التبرع لصالح "معاً لبيروت".واضافت"إنَّ اسم التحدي مستوحى من العاصمة بيروت، التي تبلغ مساحتها 19.8 كلم2 ، وهو يرحب بجميع الأشخاص بغض النظر عن جنسيتهم أو موقعهم أو أعمارهم أو قدراتهم. ويمكن المشاركة في هذا التحدي ضمن فريق أو بشكل فردي ويمكن التسجيل و/أو التبرع من خلال الموقع الالكتروني التالي: (www.togetherlibeirut.org).

وتابعت "تحدي بيروت الرياضي العالمي 19.8 هو تذكير للعالم باحتياجات بيروت العديدة بعد عشرة أشهر من الانفجار الذي دمّرها وهوأيضاً دعوة للاستمرار في دعم سكّان بيروت الذين نجوا من الانفجار.ووجّهت الشكر باسم الجمعية لكل من سيساهم في انجاج الحدث الرياضي ذات الطابع الانساني من أندية وعلى رأسها النادي اللبناني للسيارات والسياحة ورياضيين ورجال صحافة واعلام .واشارت الى ان النادي اللبناني للسيارات والسياحة ( الكسليك) سيكون محطة للعديد من المشاركين والمشاركات الذين سيقومون بالتحدي الخاص بهم في مقر النادي المذكور.ووجهت تحية الى الحاضرين باسم العديد من اركان "معاً لبيروت" وعلى رأسهم ثريا افرام بارود وندى افرام حجيلي وغيرهن والموجودات خارج لبنان ".

طعمة

بدوره، تحدث طمعه وهو رجل أعمال فقال "نهدف إلى جمع التبرّعات من الحدث لاستكمال المرحلة الثانية من دعمنالبيروت، حيث سنعمل على مساعدة المرضى المحتاجين وتوفير خدمات الرعاية الصحية والصحة العقلية لهم وترميم الأبنية الأثرية ودعم الشركات الصغيرة".وكشف طعمة ،وهو سائق راليات سابق شارك في العديد من السباقات، انه سيشارك مع عدد من السائقين في القيادة لمسافة محددة على حلبة "ار. بي. أم"(المتين).

وفي هذا السياق سيستقطب الحدث أكثر من 150 رياضي محلي ودولي وأولمبي ومشاهير ومواطنين ومغتربين وأصدقائهم من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك كندا والولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا وبولندا وسويسرا واليونان وأستراليا، وغيرها من البلدان، بالإضافة إلى لبنان، حيث تسجَّل فيه أكثر من 75 مقيم وناد رياضي.

ومن أبرز التحدّيات: القيام بنشاطات رياضية متعدّدة على مسافة اجمالية تبلغ 198 كم بأقلّ من 19.8 ساعة، الركض لمدة 19.8 ساعة، السباحة في البحرلمسافة 19.8 كم، ركوب الدراجة على مسافة 19,8 كلم، لعب أكثر من 19 مباراة شطرنج ، سحب شاحنة يدوياً لـ 1,98 كلم، تسلّق بناية الريف الأثرية في الجميّزة على مسافة 198 كم، ، كما سيمارس عدد من المشاركين المتبقين رياضيات الركض، القفز، المشي، التسلق والتجذيف وغيرها .

وخلال المؤتمر تم عرض فيلمين وثائقيين عن الحدث والجمعية وعن الأبطال والبطلات المشاركات فيه.