أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن مناورات عسكرية جوية في مقاطعة أستراخان في جنوب شطر روسيا الأوروبي. وقالت إن الطائرات المشاركة في المناورات، ومنها المقاتلات القاذفة "سو-34"، تتدرب على تدمير أهداف تمثل الصواريخ وكذلك المقاتلات، بواسطة صواريخ قريبة المدى.

وأشارت إلى أن المقاتلات القاذفة "سو-34" تطلق لأول مرة صواريخ جو- جو .

ولفتت مجلة "ذي ناشيونال إنترست" وهي مجلة عسكرية متخصصة، إلى أن هذا يعني أن طائرة "سو-34" اكتسبت القدرة على استخدام نوع جديد من الأسلحة.

وتوجد لطائرة "سو-34" 12 نقطة تعليق تحت الجناح لحمل الصواريخ المضادة للسفن وصواريخ جو-أرض والصواريخ الجوالة (كروز). والآن تضاف إليها صواريخ جو- جو وهو ما يوسع إمكانيات الطائرة أثناء القتال.

وأضافت المجلة أن طائرات "سو-34" استخدمت لتوجيه ضربات لمواقع الإرهابيين في سوريا.