الاعلامي عيسى علي عايد ، عراقي الاصل ، أصيل في ما يقدمه من خدمات اعلامية ، بارع ومحترف ، يجيد لغة خاصة به ، يمكن ان نضعها في خانة " السهل الممتنع " لا سيما بأن علاقاته الطيبة مع الناس وتقديم لهم أفضل الخدمات عبر صفحات التواصل الاجتماعي كرست إسمه في عالم الاعلام.

فهو خلال فترة وجيزة حصد قاعدة جماهيرية من مختلف المجالات ، ومن مختلف الدول العربية ، الى انتشرت علاقاته وتوسعت اكثر من الامراء ورجال الاعمال ، وهناك شراكت تجمعه مع دول الخليج وتطوير مع الحكومات.

اضافة الى مساهمته في تطويل الاعلام الحكومي وغيره الكثير ، كما حصل على العديد من الجوائز من مختلف الدول العربية .

ورسم طريقاً خاصاً به ، يعتبر عيسى علي عايد بأن الاعلام رسالة سامية وهادفة وليس للتسلية او الترفيه ، ويشدد على الاعلام الهادف والموضوعي أصبح صعب المنال في أيامنا هذه ، لذا يجب علينا ان نحافظ على مهنتنا ونرتقي بها الى أعلى الدرجات.