دفع ارتفاع أسهم الشركات التي يسيطر عليها الملياردير الهندي غوتام أداني إلى زيادة ثروته بنحو 43 مليار دولار هذا العام، ليحل في المرتبة الثانية بقائمة الأكثر ثراءً في آسيا. لكن بعض المحللين يصفون تلك المكاسب بأنها محفوفة بالمخاطر.

ثروة أداني بلغت 76.7 مليار دولار بعدما قفزت أسهم شركة "أداني توتال للغاز" 330% و"أداني انتربرايز" 235% و"أداني ترانزميشن" بنسبة 263% منذ بداية العام.

إقرأ: غوتاني.. الرهينة الذي تحول ملياردير ينافس أمباني

كتب المحللانن نيتين شاندوكا وغوراف باتانكار من بلومبرغ إنتليجينس في 10 يونيو، إن تحليل المؤشرات الفنية لأسهم مجموعة أداني يشير إلى أن أسهم الشركات الثلاثة التي قفزت بشكل كبير "يبدو أنها ستواصل الارتفاع".

وكتب المحللان: "تتركز ملكية أكبر المستثمرين الأجانب بالشركات في عدد قليل من الصناديق التي تتخذ من موريشيوس مقراً لها، حيث تمتلك أكثر من 95% من أصول تلك الشركات، وتثير تلك التركزات وتضاؤل مساهمة المستثمرين المحليين العديد من المخاطر التي تبعد كبار المستثمرين عن أسهم أداني".

مكاسب أكبر من وارن بافيت وموكيش أمباني

يسلط تحليل بلومبرغ إنتليجينس الضوء على الزيادة السريعة لثروة أداني منذ بداية العام 2021 والتي فاقت مكاسب وارن بافيت ومواطنه موكيش أمباني. وامتنع ممثل "أداني غروب" عن التعليق على الفور.

كتب المحللان أن الصناديق الأجنبية تمتلك حصة كبيرة من الأسهم، مما يحد بشكل كبير من نسبة التداول الحر ويعرض الأسعار للتقلبات

تستحوذ صناديق "إيلارا إنديا للفرص الاستثمارية" و"إيه بي إم إس للاستثمارات" و"كريستا" و"ألبولا للاستثمارات" و"إل تي إس للاستثمارات" و "آسيا للاستثمار" على أكثر من 95% من أصول شركات مجموعة أداني، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ إنتليجينس.

زاد إدراج 3 من شركات أداني العاملة في مجال الموانئ والطاقة ضمن مؤشر "إم إس سي أي الهند" MSCI الشهر الماضي من زخم أسعار أسهم المجموعة، بعدما وصل عدد الشركات المدرجة بالمؤشر إلى 5 شركات، حيث يعقب الإدراج تدفق استثمارات تتبع المؤشر وتقوم بشراء الشركات المدرجة إلزامياً.

كتب محللا بلومبرغ إنتليجينس: "تتداول أسهم مجموعة أداني بزيادة تتراوح بين 150% -200% فوق المتوسطات المتحركة لمدة 200 يوم، فيما تشير المؤشرات الفنية لاستمرار الارتفاع.

يذكر أن أسهم تسلا بلغت مستوى يزيد 126% عن متوسط 200 يوم عندما بلغت ذروتها هذا العام".