قال دميتري شوغاييف مدير الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني، إن مؤسسته ستجري خلال معرض "ماكس-2021" محادثات مع وفود أجنبية بما في ذلك من الصين والهند وميانمار وبيلاروس.

وذكر أن مؤسسته، وكذلك جميع المؤسسات الروسية المختصة بالتعاون العسكري التقني، ستستخدم فعاليات معرض ماكس إلى أقصى حد لتنظيم المحادثات.

وأضاف شوغاييف: "وضعنا جدولا مكثفا جدا لفعاليات تقديم المنتجات، وإجراء اللقاءات والمباحثات مع قادة مؤسسات القوة وممثلي وزارات الخارجية والبعثات الدبلوماسية. على سبيل المثال، سنعقد اجتماعات مع وفود الصين والهند وميانمار وبيلاروس. ونخطط خلال المعرض الجوي، لإجراء سلسلة من المفاوضات مع شركائنا من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومع بعض الشركاء الآخرين".

ونوه بأنه لا يزال من السابق لأوانه الحديث عن عقود محددة يمكن توقيعها خلال هذا المعرض الجوي. وقال: "نحن نعمل باستمرار على تطوير التعاون العسكري التقني مع شركائنا الأجانب، ويشمل ذلك تدابير لإعداد وتوقيع العقود لتوريد منتجاتنا العسكرية، وكذلك عقود إصلاح وصيانة المعدات الموردة سابقا. ونخطط خلال هذا المعرض، لعدد من المباحثات مع العملاء الأجانب، وسنتحدث عن النتائج المحددة لهذا العمل في ختام فعاليات المعرض".

المصدر: نوفوستي