تفقد النائب سيمون ابي رميا موقع سقوط الصاروخ في بلدة لحفد قضاء جبيل بحضور نائب رئيس البلدية ايلي غانم ثم زار مختار البلدة جوزف نعمة واطّلع على الاضرار الناتجة من انفجار الصاروخ والتي طالت 15 سيارة و8 منازل.

واتصل ابي رميا برئيس الحكومة الدكتور حسان دياب طالباً منه ارسال فريق من الهيئة العليا للاغاثة للكشف على الاضرار والتعويض على المتضررين. كما وتواصل مع قائد الجيش العماد جوزف عون ومدير المخابرات العميد انطوان قهوجي اللذين اكدا ان التحقيقات بدأت لتحديد مصدر اطلاق الصاروخ.

وفي النهاية، اعتبر ابي رميا ان الطوباوي الاخ اسطفان نعمة حمى لحفد مستشهداً بعبارته الشهيرة "الله يراني"، قائلاً: "الله رأى لحفد وترأف بها وحماها من مجزرة قانا ثانية".