بدد اللاعب الروسي المصنف ثانيا دانييل ميدفيديف أحلام الصربي المصنف أولا عالميا نوفاك ديوكوفيتش، في إحراز الألقاب الأربعة الكبرى في بطولات التنس للعام الحالي عندما فاز الروسي على الصربي في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس.

كما حرم ميدفيديف الصربي من الانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب الكبيرة خلال عام واحد، وذلك بالفوز عليه بواقع 6-4 و6-4 و6-4 في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابع البطولات الأربع الكبرى ضمن "الغراند سلام" مساء أمس الاحد على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك.

وأبقى اللاعب الروسي منافسه الصربي على أرض الواقع ومنعه من التفوق على اللاعبين الغائبين عن البطولة السويسري روجيه فيدرر والإسباني رفائيل نادال، ليظل متساويا معهم في عدد الألقاب الكبرى برصيد 20 لقبا كبيرا لكل لاعب.

وغاب فيدرر ونادال عن آخر البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي بسبب الإصابة.

والفوز بالبطولة الأميركية هو اللقب الأول الكبير للروسي في حين كان ديوكوفيتش يمني النفس بإضافة بطولة فلاشينغ ميدوز، أو أميركا المفتوحة، إلى بطولات أستراليا المفتوحة ورولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الإنكليزية منذ مطلع العام الحالي في انجاز تحقق للمرة الاخيرة قبل 52 عاما، وتحديداً بواسطة الأسترالي رود لايفر (83 عاما) عام 1969 الذي كان حاضرا في نهائي البطولة الأميركية.

وكان ميدفيديف خسر نهائي البطولة الأميركية عام 2019 أمام الإسباني رافايل نادال.