بعد غياب 18 عاما ظهرت جينيفر لوبيز برفقة خطيبها السابق بن أفليك على السجادة الحمراء لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي قبل العرض الخاص لفيلم بطل سلسلة باتمان الشهير The Last Duel.

ويعد ظهور الفنانة العالمية جينيفر لوبيز، مع بن أفليك على السجادة الحمراء في فينيسيا 2021 هو الأول لهما سويا منذ انفصالهما من 18 عاما، وبعد عودتهما في مايو الماضي.

وخطف الثنائي بلقطاتهما الرومانسية أنظار الجميع على السجادة الحمراء، وظهرت جينيفر لوبيز بفستان أبيض مكشوف.

أفليك ولوبيز، كانا من أكثر الزوجين شهرة في عالم المشاهير في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، فجمعت بينهما قصة رومانسية تميزت بسياراته الفاخرة وخاتم خطوبة كبير من الألماس الوردي عيار 6.1 قيراط، ولكنهما ألغا حفل زفافهما فجأة في عام 2003 وانفصلا بعد بضعة أشهر.