كشفت مصادر مطلعة، إن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي الذي يضم 24 عضوا سيصدر بيانا لدعم المديرة العامة كريستالينا جورجيفا، بعد مراجعة شاملة للمزاعم بأنها ضغطت على موظفين بالبنك الدولي لتغيير بيانات لصالح الصين.

وقال المجلس إنه يثق في التزام جورجيفا بالحفاظ على أعلى معايير الحوكمة والنزاهة في المقرض العالمي.

وكانت فرنسا وحكومات أوروبية أخرى أعلنت، الأسبوع الماضي، إنها تريد أن تتم جورجيفا فترة ولايتها، بينما ضغط مسؤولون أميركيون ويابانيون من أجل عمل مراجعة شاملة للمزاعم، بحسب مصادر مطلعة أخرى.

سبوتنيك


الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل