بعد دخول لبنان في أزمة كهرباء قاسية وطويلة، نتيجة شحّ المحروقات، ما أدّى إلى ساعات قاسية من التقنين، لجأ المواطنون الى خيارات بديلة لتأمين الطاقة من عدة مصادر. فمنهم من اشترى مولدات خاصة، ومنهم من اعتمد على أجهزة الـ "APS" والـ "UPS" التي تحول قوة البطاريات الكبيرة الحجم من 12 أو 24 فولت، إلى كهرباء عادية.

لكن الخيار البديل الأكثر طلبا هو أجهزة الطاقة الشمسية، التي بدأت بالانتشار بشكل واسع، وهناك إقبال جنوني عليها في مختلف المناطق، ما استدعى تدخل وزارة الداخلية التي فرضت على المواطنين نيل رخصة قبل تركيب أجهزة الطاقة الشمسية، ليوقع بعدها وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي 33 طلباً في يوم واحد.


نماذج ناجحة لاستخدام الطاقة الشمسية في لبنان

مدرسة سيدة الجمهور كانت صاحبة المشروع الأكبر، إذ نشرت على سطوح أبنيتها الألواح الشمسية لامداد المدرسة بالطاقة الكهربائية، ولتخفيف الاعتماد على المولدات التي تستهلك المازوت بكلفة عالية، وبالتالي تخفيض الكلفة التشغيلية للمدرسة.

كما أن وزارة الطاقة كانت السباقة في انشاء مشروع للطاقة الشمسية فوق نهر بيروت.

ويبدو أن هذا الحل سيمتد أكثر فأكثر، ليصبح الأمثل نظراً لتفاقم أزمة الكهرباء، علماً أن القانون يمنع على أي كان انتاج الكهرباء في لبنان، سوى مؤسسة كهرباء لبنان، مع بعض الاستثناءات، مثل الاستثناء الذي حصلت عليه مؤسسة كهرباء زحلة.


تكلفة استجرار الكهرباء بالطاقة الشمسية

وإلى جانب تأمين الكهرباء، تعتبر الطاقة الشمسية عاملاً مؤثراً في تحسين وضع المناخ في لبنان والعالم، فهي وسيلة صديقة للبيئة، نظراً لعدم استهلاكها المحروقات، كما انها لا تسبب انبعاثات للغبار والدخان، على عكس المولدات الكهربائية.

وتستورد غالبية أجهزة الطاقة الشمسية من الصين والهند، وأسعارها متفاوتة حسب متطلبات الزبون. إذ تبلغ كلفة نظام بقدرة 5 أمبير حوالى 2000 دولار، وهو يحتاج الى لوحتين شمسيتين وبطارية كبيرة الحجم، وهو يؤمن الكهرباء لمدة 24 ساعة يومياً في فترات الشمس، في حين يقل الإنتاج كثيراً في فصلي الخريف والشتاء، بسبب الغيوم والعواصف.

أما قدرة الـ 10 أمبير فتتضاعف كلفتها، لتصبح 4 آلاف دولار، وهي بحاجة الى أربعة ألواح شمسية وبطاريتين، والكلفة تكبر أكثر مع ارتفاع قدرة الأمبير الى 15 و20 حسب طلب الزبون.


تحذيرات من خطورة الوضع: لبنان غير مهيىء لإتلاف البطاريات

وتقول الخبيرة في مجال حوكمة الطاقة ديانا قيسي إنه تم تقديم مشروع قانون للطاقة المتجددة في لبنان، إلى المجلس النيابي، لكنه لم يوضع على بنود أي جلسة نيابية حتى الآن.

وأضافت قيسي: "ما يحصل حالياً هو انه لا يوجد إي إطار قانوني لانتشار ظاهرة الطاقة الشمسية، والشركات والجمعيات التي تعمل في هذا المجال، تعتمد على مبادرات من دون خطة ولا إطار قانوني لها. والمطلوب هو إقرار مشروع القانون في المجلس النيابي، ووضع خطة وطنية لمعرفة حاجة البلد للكهرباء، وما هي كمية الطاقة البديلة التي يمكننا انتاجها".

وتابعت قيسي: "لا يوجد أي شيىء جدي في هذا الموضوع على صعيد الدولة والمجلس النيابي، والوضع خطير حالياً على صعيد انتشار الطاقة الشمسية من دون مراقبة أو قوانين تنظم عملها، وهو سيصبح أكثر خطورة في المستقبل مع انتهاء صلاحية البطاريات المستعملة بعد نحو ثلاث سنوات، ما يستدعي التخلص منها، ولبنان ليس مهيئاً لهذا الأمر بتاتا، حيث يفتقد لبنان إلى وسيلة آمنة وسليمة للتخلّص منها بعد انتهاء صلاحيتها".

ويجب الانتباه إلى نوعية البطاريات المستخدمة، حيث أنّ بعضها قد يتفجر دون سابق إنذار ويسبب حرائق وحالاة وفاة، حيث تحوّلت بطاريات موصولة على ألواح للطاقة الشمسية تستخدم في إنارة خيم ومنازل في شمال سورية إلى قنابل موقوتة لا يمكن التنبؤ بلحظة انفجارها، وتسببت في حوادث اندلاع حرائق أوقعت إصابات خطيرة.

أنواع البطاريات وأفضلها

والجدير بالذكر أنّ بطاريات الطاقة الشمسية يتم شحنها طوال فترة سطوع الشمس، وتعيش 3000 دورة عند تفريغها بنسبة 50%، وتعطي كمية من الشحن لفترة طويلة.

تستطيع بطاريات الطاقة الشمسية أن تفرغ شحنتها كاملة دون ان تتلف 200 مرة.

أنواع بطاريات الطاقة الشمسية: يوجد العديد من أنواع البطاريات ومنها نذكر:

بطارية Lead-Acid قيمة جهدها 12 فولت أو 24 فولت.

بطاريات الرصاص المغمورة Flooded Lead Acid عبارة عن ألواح رصاص تكون مغمورة تماماً بسائل قابل لتأمين الكهرباء.

بطارية Wet غير المغمورة: تستطيع القيام بحوالي 500 عملية تفريغ. بطارية AGM: تقوم بإمتصاص التأين الكهربائي في حصيرة اسفنجية. بطارية Gel: تقوم بعمل دورة تفريغ عميقة.

ومن مواصفات بطاريات الطاقة الشمسية نذكر:

الجهد الكهربائي: وهو قوة البطارية التي تعمل على امتصاص الشمس. جهد الشحن: ويتمثل باستخدام أقل جهد من أجل شحن البطارية.

قدرة البطارية: وهي كمية الطاقة التي يمكن تخزينها في البطارية.

معدل التفريغ: أي الحد الأقصى للتيار الذي تستطيع البطارية نقله .معدل الشحن، وهو الحد الأقصى للتيار الذي يمكن أن تشحن به البطارية.

عمق تفريغ الشحن الأقصى: وهي الكمية التي يمكن استخراجها من البطارية. تقييم البطارية: وتعني اختيار البطارية الأنسب من ناحية السعر والقدرة (الطاقة التقييم= (الكفاءة*DOD*عدد الدورات*سعة البطارية (KWH)) / ثمن البطارية) .

وأفضل البطاريات هي التي تستخدم عجينة مخصصة للشحن والتفريغ وعمرها أطول من البطاريات السائلة، وتعتبر أكثر أماناً.

فيما غالبية البطاريات المستخدمة في السوق تحتوي على الأسيد، وهي غير مخصصة للشحن الدائم والتفريغ، لذا يعتبر استخدامها لإنتاج الكهرباء في المخيمات والمنازل أمر غير عملي.

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل