أكدت قوات الأمن المصرية أن البلاغ بسقوط ميكروباص في نهر النيل واختفائه بعد عمليات بحث موسعة، ما هو إلا شائعة.

وصرح مصدر أمني بأنه بتاريخ 10 تشرين الاول الجاري تبلغ للأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة من أحد المواطنين من أنه علم من اخرين رؤيتهم لشيء يسقط من أعلى كوبري الساحل بدائرة قسم شرطة إمبابة ولم يتحققوا منه (مرجحين كونه سيارة ميكروباص).

بإستكمال أعمال البحث والتحرى وجمع المعلومات من خلال التقابل مع العديد من شهود العيان وفحص مواقف سيارات الأجرة "الميكروباص" التي تمر بمحل البلاغ كخط سير لها. لم يُستدل على أية سيارات مفقودة، بالإضافة إلى عدم تلقي الأجهزة الأمنية أية بلاغات تفيد غياب مواطنين أو فقدان سيارة أجرة "ميكروباص" فى ذات اليوم وحتى تاريخه.

وأضاف انه "بتكثيف جهود البحث تبين أن سور الكوبريي في محل البلاغ المشار إليه سبق وإصطدمت به سيارة نقل، مما أدى إلى تصدعه وفي وقت لاحق إصطدمت به إحدى مركبات "التوك توك" بذات الجزء من السور مما أدى إلى سقوطه لضعفه. كما أمكن لفريق البحث تحديد صاحب مركبة "التوك توك"، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة، وأشار إلى قيامه عقب ذلك برفع مركبة "التوك توك" من مكان الحادث لحدوث تلفيات شديدة بها. وتم إتخاذ الإجراءات القانونية."

المصدر: الوطن

الأكثر قراءة

مسؤول سعودي لشخصيات لبنانية: اخطأنا بحق الاسد ودمشق