اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقبل ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة نظيره الأردني عبد الله الثاني، في قصر الصخير في مملكة البحرين،، حيث بحثا "آخر التطورات المتعلقة بالملف السوري"، إضافة إلى التطورات الإقليمية والعلاقات بين بلديهما.

وأكد الملك عبد الله دعم بلاده "لجهود الحفاظ على سيادة سوريا واستقرارها ووحدة أراضيها وشعبها".

كما شدّد الملكان على "أهمية استمرار تنسيق الجهود في الحرب على الإرهاب، بهدف الحفاظ على الأمن والاستقرار"، كما أعربا عن "ارتياحهما لمستوى التبادل التجاري بين بلديهما، وما وصلت إليه العلاقات الاقتصادية والتجارية من تقدم ونمو، مؤكدين أهمية مواصلة توسيع التعاون في شتى الميادين".

وأكدا على "مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية".

ووجه ملك البحرين "الشكر والتقدير لمواقف الأردن الداعمة لبلاده في مكافحة الإرهاب والتطرف".

المصدر: وكالة الأنباء الأردنية

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!